الأيمان والنذور

هل يجوز عملُ ما حُلف عليه قبل الكفارة؟

جاء هذا وهذا، جاء في الرواية: فكفِّر عن يمينك، وائتِ الذي هو خير، وفي الأخرى: فائتِ الذي هو خير، وكفِّر عن يمينك، وفي بعضها: ثم ائتِ الذي هو خير، يُقدم الكفَّارة، الأمر واسع.  أما في الظهار فلا بدّ أن يبدأ بالكفَّارة: فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِنْ قَبْلِ ...

حكم من حلف ألا يتكلم يومًا كاملاً

هو ما ينبغي أن يحلف على ألا يتكلم، إذا كان أراد بالكلام العادي؛ يُكره له ذلك. أما إذا أراد بالكلام الذي فيه ردّ السلام، وفيه التَّسبيح، وفيه قراءة القرآن الواجبة؛ فهذا حرام منكر، يجب أن يحنث.  لكن إذا أراد كلامًا عاديًّا ما هو بواجبٍ كُره له ذلك، ...

هل ينعقد النذر إذا لم يُقرن بحلف؟

لا، الصواب أنه ينعقد، لكن فيه كفَّارة يمين، الصواب أنه ينعقد، نذر منعقدة، وعليه كفَّارة يمين، إلا أن تكون معصية؛ فليس له أن يُوفي في المعصية، وعليه الكفَّارة على قولين، والأرجح أنَّ عليه كفَّارة أيضًا حتى في نذر المعصية ما دام مسلمًا، ما دام ما هو بنذر ...

حكم قول "إن شاء الله" عند النذر

الشيخ: نعم؟ س: من نذر نذرًا مباحًا يُوصى بأن يقول: إن شاء الله، قل: إن شاء الله؟ الجواب: لا ينذر بالمرة، مكروه له النذر، الرسول ﷺ قال: لا تنذروا فإذا قال: "إن شاء الله" لم يتم النذر، أو قال: "والله إن شاء الله" ما يصير شيء، يقول النبي ﷺ: من حلف فقال ...

حكم القسم بقول "لحياتي" و"لعمري"

لعمري هذه جائزة ما فيها واو، لحياتي لقسمي قسمي بكذا وكذا، كان النبي ﷺ يستعملها واستعملها غيره فهذا لا حرج فيه، أما إذا جاءت الواو أو الباء أو التاء أو الهمزة منع. س: لعمرك قسم؟ ج: نعم لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ [الحجر:72]. س: ...

حكم من حلف بالطلاق على أن لا يدخل بيت والده

الجواب: إذا كنت بهذا الطلاق قصدت منع نفسك من دخول البيت، و.... على نفسك، ولم تقصد إيقاع الطلاق على زوجتك إن دخلت البيت وإنما قصدت كما قلت اليمين يعني منع نفس من البيت من أجل ما فعلت معك زوجة أخيك فليس عليك إلا كفارة اليمين، ولا يقع الطلاق وعليك أن تبر ...

يحلف على شيء ماضي ليفهم شيئاً حاضر وهو صادق

الجواب: إذا قال لأخيه: والله أن هذا صار وهو صادق، والله أن فلانا قد سافر، والله أن فلان أعطاني كذا، والله أن فلانا ما أعطاني كذا، والله أن فلانا مريض، والله أن فلانا ميت، لا شيء فلا حرج إذا كان صادقاً لا حرج فيه، وإن كان كاذب فعليه التوبة وتسمى اليمين ...

توجيه للذين يكثرون من النذر والمعاهدة

الجواب: أوصي جميع إخواني بالحذر من النذر والمعاهدة، اتركوا هذا، الرسول ﷺ قال: لا تنذروا، فإن النذر لا يرد من قدر الله شيئاً، وإنما يستخرج به من البخيل وكاره المعاهدات .......... الإنسان يعزم على الخير، ويحرص على الخير، من دون أيمان ولا معاهدات، لكن ...

من نذر أو حلف فقال إن شاء الله فلا كفارة عليه

الجواب: الصواب لا كفارة عليه، إذا قال والله لأفعلن كذا إن شاء الله، أو نذرٌ لله علي لأفعلن كذا إن شاء الله فلا شيء عليه؛ لأن هذه المشيئة تجعل له فرجاً ومخرجاً، والحديث الصحيح يقول ﷺ: من قال في يمينه إن شاء الله فلا حنث عليه.

كفارة اليمين

الجواب: يكفي في كفارة اليمين إطعام عشرة مساكين كل مسكين له نصف الصاع، من التمر أو من الرز، كيلو ونصف تقريباً فالجونية إذا كانت تبلغ هذا فهي كافية من الرز، أما الصيام فلا يجزئ إلا في حق العاجز الذي لا يستطيع الكفارة بالطعام ولا بالكسوة ولا بالعتق، إذا ...