مسائل متفرقة في الصلاة

حد القصر والطول في الصلاة

الجواب: مثلما تقدم أنه يتأسى بالنبي ﷺ في التخفيف فيقرأ كما قرأ النبي ﷺ، ويركع كما ركع، ويسجد كما سجد، يكون متوسطًا لا مطيلًا ولا ناقرًا، بين النقر وبين الإطالة التي تشق على الناس، هذا هو التأسي بالنبي ﷺ، ولا يتأسى بالنقارين الذين يسرعون في الصلاة ...

حكم الصلاة بحضرة الطعام

الجواب: الواجب تقديم الصلاة إذا كان الغداء ما قدم، تقدمون الصلاة ثم ترجعون، صلاة العصر أو صلاة الظهر، أما إذا كان قد قدم بين أيديكم ابدءوا به، لكن كونكم تتحرون الوقت هذا ثم يقدم لا، ابدءوا بالصلاة، لكن لو كان قدم بين أيديكم ثم أذن المؤذن ابدءوا به مثل ...

حكم التحدث مع المصلي للحاجة

الجواب: لا حرج في ذلك، إذا دعت الحاجة إلى هذا كأن يقول له: اتق الله لا تعجل في صلاتك، اطمئن في صلاتك، أو يقول: إذا صليت فلا تخرج سوف يأتي فلان وفلان، أو ما أشبه ذلك من الحاجات العارضة لا بأس أن يتكلم معه وهو يصلي. نعم. المقدم: الحمد لله، جزاكم الله خيرًا وأحسن ...

القنوت في الفجر غير مشروع، إلا للنوازل

الجواب: الدعاء في صلاة الفجر دعاء القنوت ليس بمشروع، إلا للأسباب إذا كان هناك أسباب وهي: تسمى أسباب النوازل، يعني: إذا كان هناك نازلة بالمسلمين مثل حرب نزلت بالمسلمين عدو هجم عليهم أو على بعض قراهم يدعى عليه، أو عدو قتل منهم بعضهم كما دعا النبي ﷺعلى ...

حكم صلاة المرأة حال تزينها بالذهب والمكياج

الجواب: نعم، لها أن تصلي وهي متزينة بالذهب، والملابس الجميلة، والمكياج إذا كان المكياج نظيفاً طاهراً ليس به نجاسة فلا حرج في ذلك، لها أن تصلي مع الخشوع ومع الإقبال على الله عز وجل، الله جل وعلا يقول سبحانه في كتابه العظيم: يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ ...

حكم المصافحة بعد الصلاة، وقول: (تقبل الله منا ومنكم)

الجواب: لا حرج في ذلك إذا قال لأخيه: تقبل الله منا ومنك بعد الصلاة، أو عند الخروج من المسجد، أو عند اللقاء، أو من صلاة الجنازة، أو من اتباع الجنائز، أو من صلاة الجمعة أو غير ذلك كل هذا خير إن شاء الله، لا حرج في ذلك، فالمسلم يدعو لأخيه بالقبول والمغفرة، ...

حكم القنوت في الفجر وسجود السهو عند نسيانه

الجواب: الصواب أن القنوت ليس مشروعاً في صلاة الفجر كل يوم، ولكن يشرع عند وجود النوازل، كأن ينزل بهم النازلة من حرب، فيقنت المسلمون في الفجر أو في غيرها يدعون الله كشفها والنصر على الأعداء، كما كان النبي يفعل عليه الصلاة والسلام، ويدعو للمجاهدين بالنصر، ...

حكم الصلاة في الظلام

الشيخ: نعم، لا بأس لا بأس أن يصلي الإنسان في محل مظلم لا بأس، كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في حجرته وليس فيها مصابيح. نعم. 

حكم النحنحة في الصلاة

الجواب: إذا كان له داعي وأسباب لا بأس، إذا كان حصل لحلقه شيء وتنحنح لإزالة ما وقع في حلقه، أو استأذن عليه إنسان فتنحنح ليخبره أنه يصلي فلا حرج عليه، وإذا قال: سبحان الله كان أولى حتى يتنبه المستأذن، وقد روي عن علي  أنه كان له من النبي ﷺ مدخلان، وكان ...

حكم من شك في عدم تأدية فرض بعد مدة طويلة

الجواب: الشك بعد الفرض لا أثر له، ما دام الشك إنما جد من جديد فلا أثر له، الأصل فعل الصلاة والحمد لله، فإذا شك الإنسان بعد ذلك فلا أثر لهذا الشك، وهذا من الشيطان، نعم. المقدم: جزاكم الله خيرا، إذاً لا تصلي والحالة هذه؟ الشيخ: لا عليها، ليس عليها شيء، نعم. المقدم: ...

حكم صلاة وصوم امرأة لم تتحجب

الجواب: صومها صحيح وصلاتها صحيحة والحمد لله، وعليها التوبة من ترك التحجب، المعاصي لا تبطل صلاتها، ولا صومها، هذه معصية عدم التحجب أو كونها قد تتكلم كلام ما هو طيب كالغيبة أو النميمة هذا لا يبطل صلاتها، ولكنه نقص في إيمانها وضعف في إيمانها وعليها التوبة ...

حكم صلاة من تعلق تميمة

الجواب: الصلاة صحيحة، والحجاب يقطع ويزال، الرسول ﷺ نهى عن التمائم، وهذا من التمائم، يقول ﷺ: من تعلق تميمة فلا أتم الله له، ومن تعلق ودعة فلا ودع الله له والتميمة: يسمونها الحجاب، ويسمونها الجامعة، ويسمونها أسماء أخرى. فالمقصود: أنه لا يعلق، لا خيط ولا ...

حكم صلاة الخمسة فروض بوضوء واحد

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فلا حرج على من صلى الصلوات الخمس بوضوء واحد؛ لأن المقصود أن يؤديها على طهارة، فإذا كان على طهارة فلا حرج، فلو صلى الفجر بالطهارة وبقي ...

بيان متى يشرع القنوت وصيغته

الجواب: دعاء القنوت يشرع في الوتر كل ليلة، وقد جاء في حديث الحسن بن علي بيانه وهو: اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا شر ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ...

النهي عن التشبه بالحيوانات في الصلاة

الجواب: باسم الله، والحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فما ذكره ابن القيم رحمه الله صحيح، والمشروع للمؤمن أن يحذر هذه الأشياء التي يشابه فيها السباع، فينبغي له أن يتأدب بالآداب الشرعية وأن يصلي كما صلى ...