الحكم على الأحاديث

الحكم على حديث: " ليس في الحلي زكاة "

الجواب: الحلي التي عند النساء من الذهب والفضة، فيها خلاف بين أهل العلم إن كانت تستعمل أو تعار، فبعض أهل العلم من الصحابة ومن بعدهم قالوا: لا زكاة فيها، ويكفي لبسها وإعارتها. وقال آخرون منهم أيضًا: فيها الزكاة؛ لعموم الأدلة الدالة على زكاة الذهب والفضة، ...

الحكم على حديث: (يوزن مداد العلماء ودماء الشهداء)

الجواب: لا نعلم له صحة، الحديث هذا لا نعلم له صحة، والظاهر أنه من الموضوعات، مما وضعه الكذابون، وليس له أصل، وإنما العلماء اختلفوا في هذا، بعض أهل العلم فضل مداد العلماء على دماء الشهداء وبعضهم بالعكس، وكلاهما فيه فضل، إما مداد العلماء الذي كتبوا به ...

الحكم على حديث: (خمس من الفطرة) وشرحه

الجواب: هذا الحديث صحيح عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، رواه الشيخان البخاري ومسلم في الصحيحين، عن أبي هريرة ، أن النبي عليه السلام قال: خمس من الفطرة: الختان، والاستحداد، وقص الشارب، وقلم الظفر، ونتف الآباط، هذه من سنن الفطرة، وهي سنن متأكدة، ينبغي ...

الحكم على حديث: (اثنتي عشرة ركعة تصليهن من ليل ونهار ...)

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فهذا الحديث ليس بصحيح، بل هو موضوع ومكذوب على الرسول عليه الصلاة والسلام، وقد نبهنا على ذلك من مدة طويلة، وكان صاحب كتاب: الدعاء المستجاب ...

الحكم على حديث: (لأن يطعن أحدكم بمخيط في رأسه..) ومعناه

الجواب: الحديث لا أعرف صحته، لم أراجع سنده، ولا أعرف صحته، ولكن على فرض صحته، فهو من باب التحذير عن مس النساء الأجنبيات، والواجب عدم مسهن مطلقاً، ولو بدون شهوة، لا يصافحهن ولا يمسهن ولو كان بغير شهوة؛ لأن مسهن وسيلة إلى الشر، ولهذا لا تجوز مصافحة الأجنبية، ...

الحكم على حديث: (من رآني فقد رآني حقاً) وحديث: (من رآني حرمت عليه النار)

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: أما الحديث الأول وهو قوله ﷺ: من رآني فقد رآني حقاً فهذا حديث صحيح، وله ألفاظ، منها: قوله ﷺ: من رآني في المنام فقد رآني، فإن الشيطان لا ...

حقيقة تزوج النبي عليه السلام بمريم وآسية في الجنة

الجواب: لا أعلم أنه ورد عن النبي ﷺ حديث صحيح في تزوجه بـمريم ، وتزوجه بـآسية ابنة مزاحم امرأة فرعون ، لا أعلم في هذا حديثاً صحيحاً. وزوجاته معروفات رضي الله عنهن وأرضاهن، وهن زوجاته في الآخرة التسع المعروفات، وأما مريم وأما آسية امرأة فرعون فالله أعلم ...

حكم وعظ الناس بالموضوعات والأباطيل

الجواب: هذه الأخبار التي ذكرها هذا الواعظ كلها باطلة، كلها مكذوبة على النبي ﷺ، كلها لا أصل لها، فلم يفعل عزاءً لما توفيت خديجة رضي الله عنها، ولم يذبح ناقة، ولم يدع الناس إلى العزاء كما يفعل بعض الناس اليوم، كل هذا لا أصل له، رضي الله عن خديجة وأرضاها ...