الآداب والأخلاق

رد السلام فرض كفاية

الجواب: يجزئ عن الباقين، لما روي عنه ﷺ أنه قال: يجزئ عن الجماعة إذا مروا أن يسلم أحدهم، ويجزئ عن الجلوس أن يرد أحدهم، وإذا سلم بعضهم على هذا الواحد أجزأ، وإن سلموا جميعاً كان أفضل وأفضل.

الهجر المشروع والممنوع

الجواب: الحديث لا يهجر المسلم أخاه فوق ثلاث، أما الثلاث ففيها رخصة، لكن هذا الهجر فيما يتعلق بأمور الدنيا، إذا صار بينه وبين أخيه خصومة، نزاع، دعاوى، فله أن يهجره ثلاثاً فأقل، وليس له أن يهجره فوق ثلاث، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام. أما إذا كان الهجر ...

المصافحة باليدين

الجواب: إن صافح بيد واحدة اليمنى كفى، وإن دعت الحاجة إلى أن يضع يده على يده فلا بأس، مع الزيادة، الأمر في هذا واسع، واليمنى كافية، وإن وضع يده زيادة على اليد اليسرى، زيادة، فلا حرج إن شاء الله من باب العناية والوفاء. المقدم: بارك الله فيكم، وجزاكم الله ...

الزهد في الدنيا كيف يكون

الجواب: الزهد في الدنيا في إيثار الآخرة عليها، وعدم التكلف يكتفي بالحلال ويكتفي بما يعينه على طاعة الله ولا يتكلف شيئاً يشغله عن الآخرة، وليس معنى الزهد ترك الدنيا وترك المال، لا، ترك المشتبهات، ترك الجشع في طلب التجارة الذي يشغله عن الآخرة وعن طاعة ...

حكم مراسلة الأصدقاء من الرجال والنساء

الجواب: أما المصادقة مع الرجال والصحبة مع الرجال الطيبين فهذا معلوم لا بأس به، ...... أصحاب طيبيين أهل علم أهل عبادة أهل ورع أهل تقوى ليسوا بالعصاة المجاهرين ولكنهم من المعروفين بالخير والستر فلا بأس، أما الصداقة مع المتجاهرين بالمعاصي والمتساهلين بأمر ...

حكم البول قائماً

الجواب: التبول قائماً لا حرج فيه، ولكن الجلوس أفضل، وقد ثبت عنه ﷺ أنه أتى سباطة قوم فبال قائماً، والذي يظهر أنه فعل هذا ليبين الجواز وأنه يجوز لكن الجلوس أفضل، ولا بد من مراعاة ستر العورة، وأن يكون في محل مستور العورة لا يطلع على عورة أحد ولا يراها ...

حكم النوم على البطن

الجواب: قد جاء عن النبي ﷺ أنه رأى بعض أصحابه قد نام على بطنه فحركه في رجله وقال له: إن هذه ضجعة يبغضها الله وفي رواية: إنها ضجعة أهل النار فهي ضجعة مكروهة ينبغي تركها إلا من ضرورة كالوجع الذي يحتاج معه صاحبه إلى هذه الضجعة وإلا فينبغي تركها وأقل ...