فضائل الأزمنة والأمكنة

تخصيص يوم الجمعة بعبادة

الجواب: لا أعلم أنه كان يخصه بشيء -عليه الصلاة والسلام- يوم الجمعة لا يخص بصيام، ولا يخص ليلته بالقيام، ولكنه يوم فاضل، يوم قراءة يوم ذكر، يوم صلاة تعبد، فلا أعلم شيئًا كان يخصه النبي ﷺ يوم الجمعة، إلا أنه روي عن النبي ﷺ: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة ...

هل تدخل المرأة في فضل الجلوس بعد الفجر إلى الإشراق؟

الجواب: نعم نعم جمعت بين الخيرين، بين الذكر، وبين رضا الوالدة، وبرها من أهم المهمات، فالحديث معها إذا طلبت الحديث أمر مطلوب، ومشروع، ولا يضر، ولا يقطع الجلسة، ولا يؤثر عليك، فمن جلس في مصلاه يذكر الله، يصلي على النبي ﷺ ويسبح، ويدعو حتى تطلع الشمس، ...

دخول المرأة في حديث: (من صلى الفجر...)

الجواب: نعم يرجى لها ذلك، يرجى لها هذا الخير العظيم، نعم.  المقدم: عن الصلاة التي ذكرت في هذا الحديث: هل تكون بعد أن تطلع الشمس مباشرة؟ الشيخ: بعد ارتفاع الشمس قيد رمح، يعني: بعد ربع ساعة، أو نحوها من طلوع الشمس. المقدم: بارك الله فيكم. 

شرط الحصول على أجر العمرة للمصلي في قباء

الجواب: ثبت عن النبي ﷺ: "أنه كان يزور قباء كل سبت، راكبًا وماشيًا" -عليه الصلاة والسلام- وقال -عليه الصلاة والسلام-: من تطهر في بيته، ثم أتى مسجد قباء، فصلى فيه ركعتين؛ كان كعمرة هذا الفضل ذكره لمن يتطهر من بيته، ويخرج قاصدًا للصلاة في قباء؛ ...

ما مزية العمرة في سبعة وعشرين من رمضان؟

الجواب:  مزيتها أنها قد توافق ليلة القدر؛ لأن ليلة سبعة وعشرين أرجى الليالي في ليلة القدر، فالناس يحرصون على ذلك يرجون أن توافق هذه الليلة حتى تكون خيرًا من ألف عمرة، كما قال -جل وعلا-: لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ [القدر:3] يعني: ...

استحباب الصلاة في مسجد ذي الحليفة قبل الإحرام

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فقد أحرم النبي ﷺ في حجة الوداع وفي عمره من ذي الحليفة وهي ميقات أهل المدينة ويسميها الناس آبار علي الآن، وقد جاء في الحديث الصحيح أن الله ...

هل يُنال أجر العمرة بمجرد الصلاة في مسجد قباء؟

الجواب: كان النبي ﷺ يزور مسجد قباء ويصلي فيه كل سبت، ويقول: من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه ركعتين كان كعمرة فإذا خرج من بيته قاصدًا العمرة يكون هذا أكمل، يتطهر في بيته ويقصد مسجد قباء ويصلي فيه، وإن مر عليه من أي جهة وصلى فيه قربة وطاعة، ...

مضاعفة الأعمال الصالحة بمكة

الجواب: لاشك أن مكة المكرمة أفضل بقاع الله، فإن الصلاة في المسجد الحرام خير من مائة ألف صلاة فيما سواه، كما أنه لاشك أن الأعمال الصالحة تضاعف في الحرمين الشريفين مضاعفة لا يعلم مبلغها إلا الله، ما عدا الصلاة فقد جاء بيان مقدار مضاعفتها، وصيام رمضان ...

مضاعفة أجر الصلاة في المسجد النبوي

الجواب: المضاعفة عامة للفرض، والنفل في مسجد النبي ﷺ وفي المسجد الحرام، والنبي ﷺ لم يخص الفريضة، بل قال: صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه، إلا المسجد الحرام وقال ﷺ: صلاة في المسجد الحرام بمائة صلاة في مسجد النبي ﷺ يعني: بمائة ألف في ...

مشروعية زيارة مسجد قباء كل أسبوع

الجواب: هذا هو الأفضل، كما فعله النبي ﷺ كان يزور قباء كل سبت، يعني: كل أسبوع، فالأفضل لمن كان في المدينة أن يزور قباء في الأسبوع مرة... يوم السبت، أو غيره، كما فعله النبي -عليه الصلاة والسلام- ويصلي فيه ركعتين، أو أكثر، ثم ينصرف، اقتداء بالنبي الكريم، ...

ما يلزم من يسكن في حرم المدينة النبوية؟

الجواب: عليه أن يحذر ما حرم الله عليه في الحرم؛ من صيد... قطع الشجر، ونحو ذلك، كما أن عليه الحذر من المعاصي، والبدع كلها في الحرم، وفي غيره، لكن ما كان خاصًا بالحرم من الصيد، وغير ذلك؛ يحذره في حرم المدينة، وحرم مكة؛ لأن الرسول حذر من ذلك، عليه الصلاة ...

فضيلة موافقة يوم عرفة ليوم الجمعة

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتداه بهداه، أما بعد.  فليس في وقفة يوم الجمعة أحاديث خاصة فيما نعلم، ولكن يوم الجمعة هو أفضل الأيام، وخير يوم طلعت عليه الشمس، والوقوف يوم الجمعة يوافق ...

متى يبدأ إحياء ليالي العشر الأواخر من رمضان؟

الجواب: بعد صلاة العشاء، كان النبي ﷺ يحيي العشر الأواخر من رمضان، قالت عائشة -رضي الله عنها-: "كان النبي ﷺ إذا دخل العشر؛ أحيا ليله، وأيقظ أهله، وشد مئزره" هذا هو الأفضل إذا تيسر له ذلك، وإن نام بعض الشيء ليتقوى؛ فلا بأس، أما من قواه الله على إحيائها؛ ...

مضاعفة السيئة في مكة

الجواب: الأدلة الشرعية دلت على أن الحسنات تضاعف في الزمان الفاضل مثل رمضان وعشر ذي الحجة، والمكان الفاضل كالحرمين، فإن الحسنات تضاعف في مكة مضاعفة كبيرة. وقد جاء في الحديث الصحيح عن النبي ﷺ أنه قال: صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد ...

فضلية الصلاة في المسجد الحرام ومساجد مكة

الجواب: الصلاة في المسجد الحرام حول الكعبة أفضل، وهي بمائة ألف صلاة، للحديث الصحيح، والصواب أنها تضاعف الصلاة أيضًا في بقية الحرم، لكن على قول بعض أهل العلم. أما الصلاة في المسجد الحرام حول الكعبة، فهذا أمر متفق عليه، أنها تضاعف، فإذا تيسر للمسلم ...