فضائل الأزمنة والأمكنة

هل يُنال أجر العمرة بمجرد الصلاة في مسجد قباء؟

الجواب: كان النبي ﷺ يزور مسجد قباء ويصلي فيه كل سبت، ويقول: من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه ركعتين كان كعمرة فإذا خرج من بيته قاصدًا العمرة يكون هذا أكمل، يتطهر في بيته ويقصد مسجد قباء ويصلي فيه، وإن مر عليه من أي جهة وصلى فيه قربة وطاعة، ...

الذنوب تتضاعف في الزمان والمكان الفاضل كيفًا لا كمًا

الجواب: المشروع للمسلم في رمضان وفي غيره مجاهدة نفسه الأمارة بالسوء حتى تكون نفسًا مطمئنة آمرة بالخير راغبة فيه، وواجب عليه أن يجاهد عدو الله إبليس حتى يسلم من شره ونزغاته، فالمسلم في هذه الدنيا في جهاد عظيم متواصل للنفس والهوى والشيطان، وعليه أن يكثر ...

مضاعفة الأعمال الصالحة بمكة

الجواب: لاشك أن مكة المكرمة أفضل بقاع الله، فإن الصلاة في المسجد الحرام خير من مائة ألف صلاة فيما سواه، كما أنه لاشك أن الأعمال الصالحة تضاعف في الحرمين الشريفين مضاعفة لا يعلم مبلغها إلا الله، ما عدا الصلاة فقد جاء بيان مقدار مضاعفتها، وصيام رمضان ...

مضاعفة أجر الصلاة في المسجد النبوي

الجواب: المضاعفة عامة للفرض والنفل في مسجد النبي ﷺ وفي المسجد الحرام، والنبي ﷺ لم يخص الفريضة بل قال: صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام، وقال ﷺ: صلاة في المسجد الحرام بمائة صلاة في مسجد النبي ﷺ يعني: بمائة ألف في المساجد ...

ما يلزم من يسكن في حرم المدينة النبوية؟

الجواب: عليه أن يحذر ما حرم الله عليه في الحرم؛ من صيد.. قطع الشجر ونحو ذلك، كما أن عليه الحذر من المعاصي والبدع كلها في الحرم وفي غيره، لكن ما كان خاصًا بالحرم من الصيد وغير ذلك؛ يحذره في حرم المدينة وحرم مكة؛ لأن الرسول حذر من ذلك عليه الصلاة والسلام. كما ...

وقت إحياء ليالي العشر الأواخر من رمضان

الجواب: بعد صلاة العشاء، كان النبي ﷺ يحيي العشر الأواخر من رمضان، قالت عائشة رضي الله عنها: "كان النبي ﷺ إذا دخل العشر أحيا ليله وأيقظ أهله وشد مئزره" هذا هو الأفضل إذا تيسر له ذلك، وإن نام بعض الشيء ليتقوى فلا بأس، أما من قواه الله على إحيائها؛ ...

مضاعفة السيئة في مكة

الجواب: الأدلة الشرعية دلت على أن الحسنات تضاعف في الزمان الفاضل مثل رمضان وعشر ذي الحجة، والمكان الفاضل كالحرمين، فإن الحسنات تضاعف في مكة مضاعفة كبيرة. وقد جاء في الحديث الصحيح عن النبي ﷺ أنه قال: صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد ...

فضيلة الصلاة في المسجد الحرام لا تسقط أداء الفرائض

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فالحديث الوارد في ذلك ليس بألف صلاة، بل بأكثر، يقول ﷺ: صلاة في مسجدي هذا -يعني: المدينة- خير من ألف صلاة فيما سواه، وصلاة في المسجد الحرام ...

فضلية الصلاة في المسجد الحرام ومساجد مكة

الجواب: الصلاة في المسجد الحرام حول الكعبة أفضل، وهي بمائة ألف صلاة، للحديث الصحيح، والصواب أنها تضاعف الصلاة أيضًا في بقية الحرم، لكن على قول بعض أهل العلم. أما الصلاة في المسجد الحرام حول الكعبة، فهذا أمر متفق عليه، أنها تضاعف، فإذا تيسر للمسلم ...

حكم الهم بالمعصية في مكة أو المدينة

الجواب: من هم بالمعصية في الحرم الشريف المكي؛ استحق العقاب، هذا شيء خاص بالحرم المكي؛ لأن الله يقول سبحانه: وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ [الحج:25]، هذا وعيد شديد يدل على أنه إذا هم بالمعصية ولو لم يفعل، يستحق ...

بعض أحكام وآداب الإقامة بمكة والمدينة

الجواب: نعم، يجب على من أقام بهما أن يحذر المعاصي والسيئات، أكثر من حذره في غيرها، يجب على من أقام بهما أن يحذر المعاصي والسيئات، أكثر من الحذر لو أقام في غيرهما؛ لأن السيئات فيهما عظيمة، وإثمها أكبر، وإن كانت سيئة واحدة في كل مكان، لكن سيئة في مكة، ...

ما يفعله الزائر للمدينة المنورة

الجواب: السنة لمن زار المدينة أن يقصد المسجد ويصلي فيه ركعتين أو أكثر، ويكثر من الصلاة فيه، ويكثر من ذكر الله وقراءة القرآن وحضور حلقات العلم. وإذا تيسر له أن يعتكف ما شاء الله فهذا حسن، ويسلم على النبي ﷺ وعلى صاحبيه. هذا ما يشرع لزائر المدينة، وإذا ...

 صفة السلام على رسول الله ﷺ

الجواب: بسم الله، والحمد لله، يسن لمن زار المدينة أن يزور المسجد النبوي ويصلي فيه، وإذا تيسر له أن يصلي في الروضة كان أفضل، ثم يسلم على النبي ﷺ وعلى صاحبيه رضي الله عنهما، والسنة أن يستقبل الزائر النبي ﷺ وصاحبيه رضي الله عنهما حين السلام ويقول: السلام ...

السنة لمن زار المدينة المنورة

الجواب: السنة لمن زار المدينة المنورة أن يبدأ بالمسجد النبوي، فيصلي فيه ركعتين والأفضل أن يكون فعلهن في الروضة النبوية إذا تيسر ذلك لقول النبي ﷺ: ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة. ثم يأتي القبر الشريف فيسلم على النبي ﷺ وعلى صاحبيه: أبي بكر وعمر ...

زيارة المسجد النبوي سنة

الجواب: الزيارة للمسجد النبوي سنة وليست واجبة، وليس لها تعلق بالحج، بل السنة أن يزار المسجد النبوي في جميع السنة، ولا يختص ذلك بوقت الحج؛ لقول النبي ﷺ: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى[1] متفق عليه، ولقوله ﷺ: ...