الأدعية والأذكار

الأفضل قول: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك قبل السلام

ج: الأفضل أن يكون هذا الدعاء وأشباهه قبل السلام؛ لأن النبي ﷺ لما علم الصحابة التشهد قال: ثم ليتخير من المسألة ما شاء. وفي لفظ: ثم ليتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعو به. وقال عليه الصلاة والسلام لمعاذ بن جبل : لا تدع أن تقول دبر كل صلاة اللهم أعني على ...

التسبيح بعد الصلاة بين الجهر والإسرار

ج: ثبت في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من الصلاة المكتوبة كان على عهد رسول الله ﷺ، قال ابن عباس رضي الله عنهما: كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته. فهذا الحديث الصحيح وما جاء في معناه من حديث ابن الزبير والمغيرة ...

الإكثار من ذكر الله والاستغفار والصلاة والسلام على رسول الله ﷺ سبب طمأنينة القلب

ج: لا شك أن الإكثار من ذكر الله والاستغفار والصلاة والسلام على رسول الله من أعظم الأسباب في طمأنينة القلوب وراحتها، وفي السكون إلى الله  والأنس به سبحانه، وزوال الوحشة والذبذبة والحيرة، فالذي أوصاك به هذا الرجل قد أحسن في هذه الوصية، لكن ليس للاستغفار ...

ما الصواب في معنى "الحَمْد"؟

الكلام في الحمد كلام مهم جدًّا، والذي يظهر أنَّ الشارح تبع فيه غيره، والصواب أنَّ الحمد أعمُّ من ذلك، فالحمد يكون على الجميل الاختياري: كإحسانه إلينا، وإرساله الرسل، ونحو ذلك مما تفضَّل به علينا سبحانه، ويكون الحمد أيضًا بالأسماء والصِّفات اللازمة: ...

معنى: {وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ..}

قال الله جلَّ وعلا: وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ [الحج:18]، ما قال: كلهم، قال: كثيرٌ من الناس، فالكفَّار العقلاء هؤلاء لا يُسبّحون التَّسبيح الذي شرعه الله: من صلاةٍ، وصوم، والإتيان بالأذكار الشرعية. لكن قال العلماء: إنَّهم شاهدون بلسان حالهم وبخلقتهم ...

دعاء ختم القرآن معروف عند السلف

ج: لم يزل السلف يختمون القرآن ويقرأون دعاء الختمة في صلاة رمضان، ولا نعلم في هذا نزاعًا بينهم، فالأقرب في مثل هذا أنه يقرأ، لكن لا يُطول على الناس، ويتحرى الدعوات المفيدة والجامعة، مثل: ما قالت عائشة رضي الله عنها: "كان النبي ﷺ يستحب جوامع الدعاء، ...

موضع دعاء ختم القرآن

ج: الأفضل أن يكون بعد أن يكمل المعوذتين، فإذا أكمل القرآن يدعو، سواء في الركعة الأولى أو في الثانية أو في الأخيرة، يعني: بعدما يُكمل قراءة القرآن يبدأ في الدعاء بما يتيسر، في أي وقتٍ من الصلاة؛ في الأولى منها، أو في الوسط، أو في آخر ركعة. كل ذلك لا بأس ...

حكم تخصيص دعاء معين لختم القرآن

ج: لم يرد دليل على تعيين دعاء معين فيما نعلم؛ ولذلك يجوز للإنسان أن يدعو بما شاء، ويتخير من الأدعية النافعة؛ كطلب مغفرة الذنوب، والفوز بالجنة، والنجاة من النار، والاستعاذة من الفتن، وطلب التوفيق لفهم القرآن الكريم على الوجه الذي يُرضي الله  والعمل ...

ما حكم سؤال المؤمن أخاه الدعاء له؟

أحبَّك الله الذي أحببتنا له، ولا بأس أن يسأل أخاه يقول: ادع الله لي، لا بأس، ولا حرج في ذلك، لكن ما هو بدائمٍ، بعض الأحيان، بعض الناس دائم كل ساعةٍ: ادع لي، ادع لي، إذا سأله بعض الأحيان حسن، أما دائمًا دائمًا فتركه أوْلى. وقد ثبت عن رسول الله ﷺ أنه قال: ...

حكم استعمال أوراق الصحف في التنظيف وغيره

الجواب: أوراق الصحف إذا كانت خالية من ذكر الله ليس فيها ذكر الله فلا حرج في استعمالها، أما إذا كان فيها آيات من القرآن، أو بسم الله الرحمن الرحيم، أو ما أشبه ذلك مما يكون فيه ذكر الله فلا يجوز؛ لأن فيه إهانة لذكر الله، فلا تتخذ سفرة للطعام، ولا تجعل فيها ...

صلاة الاستخارة

ج: صلاة الاستخارة سنة، والدعاء فيها يكون بعد السلام كما جاء بذلك الحديث الشريف. وصفتها: أن يصلي ركعتين مثل بقية صلاة النافلة، يقرأ في كل ركعةٍ فاتحة الكتاب وما تيسر من القرآن، ثم يرفع يديه بعد السلام ويدعو بالدعاء الوارد في ذلك، وهو: اللهم إني أستخيرك ...

موضع دعاء الاستخارة في الصلاة

ج: المشروع للمسلم إذا صلى صلاة الاستخارة أن يدعو بعد السلام منها؛ لقوله ﷺ: إذا همَّ أحدُكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك.. الحديث. وهذا يدل على أن الدعاء يكون بعد السلام من الصلاة، والأفضل أن يرفع يديه؛ لأن رفعهما ...

الأذكار المشروعة في مزدلفة

الجواب: المشعر الحرام يدعو عنده الإنسان مثلما شرع الله الذكر، يذكر الله وهو يدعو، قال الله جل وعلا: فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ ...

شروط إمام الجمعة وأذكار ما بعد الصلاة

الجواب: ليس من شرط الإمام أن يكون الإمام سعودي، المهم أن يكون الإمام سليم العقيدة موحد، صاحب عقيدة طيبة، فإذا كان الإمام صاحب عقيدة طيبة سواء كان سعودياً أو غير سعودي، سواءً كان عربي أو عجمي، لكن ينطق بالعربية، إذا كان صاحب عقيدة حسنة فإنه يجعل إمام ...

حكم الحمدلة بعد العطاس أثناء الصلاة

الجواب: نعم صحيح؛ ثبت عن النبي ﷺ أنه سمع إنساناً عطس فحمد الله بعد العطاس فقال له -بعد الصلاة-: إنه رأى كذا وكذا من الملائكة كلهم يبتدرها أيهم يكتبها، ولم ينكر عليه ذلك، فدل ذلك على إنه إذا عطس في الصلاة فحمد الله لا حرج عليه في ذلك، فالمشروع له أن يحمد ...