البيوع

حكم شراء الذهب بالشيكات

الجواب: هذا فيه نظر، والأقرب -والله أعلم- أن قبض الشيك قبض له، إذا أعطاه شيكًا بالقيمة؛ فهو قبض له، لكن كونه يأخذ النقود بيده، هذا أولى وأحوط، فإذا سلم له الذهب، وأعطاه الدولارات، أو الدراهم، أو العملة الأخرى؛ يكون هذا هو الطريق الوحيد في السلامة، ...

صورة البيعتين في بيعة وعلة التحريم في ذلك

الجواب: أحسن ما قيل في ذلك: أن بيعتين في بيعة، بيعة العينة، صورة العينة، وبيع عقد في عقد، كونه يشترط عقدًا في عقد، وبيع العينة، ولهذا في الحديث الصحيح : من باع بيعتين في بيعة فله أوكسهما أو الربا.  فهذا يفسر البيعتين بأنها العينة، وأن يبيع السلعة ...

حكم الاتجار بالعملات

الجواب: الذي بلغنا هو ما ذكره السائل أن يعطوا البنك، أو غير البنك عُمَلا يتجر لهم فيها، فالتجارة في العُمَل فيه التفصيل: إن كان من طريق الربا؛ حرم، وإن كان من طريق الشرع؛ أبيح، فإذا باع العملة بعملة أخرى يدًا بيد؛ فلا بأس، كأن يبيع العملة التي هي ...

بيع السلعة قبل حيازتها

الجواب: هذا واقع، وقد بلغنا ونبه عليه كثيرًا، وكتب عليه كثيرًا، وسمعتم الآن هذا لا يجوز، بل لا بد أن ينقله إلى رحله، وأن لا يبيع شيئًا عند التجار، بل ينقل ذلك، ثم يبيع بعد ذلك، ثم المشتري لا يبيعه في مكانه، بل يقبضه أيضًا؛ لأن الرسول ﷺ نهى أن تباع السلع ...

ضوابط مسألة التورق

الجواب: هذا فيه تفصيل، أما كونه يأخذ عشرة آلاف ويجعلها ثلاثة عشر ألفًا أقساطًا سلفة، هذا عين الربا، ولو كان من غير البنك، هذا عين الربا، سواء الربا من البنك، أو من صعلوك، أو من غيره، هذا عين الربا. أما شراء السيارة هذا بحث آخر، كونه يشتري سيارة هذا ...

حكم بيع بطاقات التخفيضات

الجواب: هذه ذكرناها في اللجنة، وكتبنا عنها أنها لا تجوز، وصلت إلينا وكتبنا عنها مدةً طويلةً أنا واللجنة الدائمة بإنكارها؛ لأنها من الربا، يُسلّمهم مئةً وخمسين وقد يستفيد مئات في مُقابلها.

28 من حديث (أن النبي ﷺ سئل: أي الكسب أطيب..)

كِتَابُ الْبُيُوعِ بَابُ شُرُوطِهِ وَمَا نُهِيَ عَنْهُ مِنْهُ 784- عَنْ رِفَاعَةَ بْنِ رَافِعٍ : أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ سُئِلَ: أَيُّ الْكَسْبِ أَطْيَبُ؟ قَالَ: عَمَلُ الرَّجُلِ بِيَدِهِ، وَكُلُّ بَيْعٍ مَبْرُورٍ. رَوَاهُ الْبَزَّارُ، وَصَحَّحَهُ ...

29 من حديث (لا يحل سلف وبيع ولا شرطان في بيع..)

  808- وَعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِاللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ نَهَى عَنِ الْمُحَاقَلَةِ، وَالْمُزَابَنَةِ، وَالْمُخَابَرَةِ، وَعَنِ الثُّنْيَا، إِلَّا أَنْ تُعْلَمَ. رَوَاهُ الْخَمْسَةُ إِلَّا ابْنَ مَاجَهْ، وَصَحَّحَهُ ...

30 من حديث (أن النبي ﷺ أعطاه دينارا يشتري به أضحية..)

  824- وَعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ : أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ نَهَى عَنْ شِرَاءِ مَا فِي بُطُونِ الْأَنْعَامِ حَتَّى تَضَعَ، وَعَنْ بَيْعِ مَا فِي ضُرُوعِهَا، وَعَنْ شِرَاءِ الْعَبْدِ وَهُوَ آبِقٌ، وَعَنْ شِرَاءِ الْمَغَانِمِ حَتَّى تُقْسَمَ، ...

31 من حديث (لعن رسول الله ﷺ الراشي والمرتشي..)

844- وَعَنِ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهمَا قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ يَقُولُ: إِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ، وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ، وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ، وَتَرَكْتُم الْجِهَادَ؛ سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلًّا لَا يَنْزِعُهُ ...

ما حكم "العربون" بين البائع والمشتري؟

الجواب: هذا فيه تفصيل: إذا تمَّ الاتفاقُ بينه وبين صاحب السيارة على ثمنٍ وقال له: العربون ألف ريـال، وأمهلني ثلاثة أيام أو أربعة أيام أو خمسة أيام حتى أُشاور وأنظر، فإن جئتُك وأخذتُها؛ سلَّمتُ باقي الثمن، وإلا فالعربون لك، هذا فيه خلافٌ بين أهل العلم، ...

الحرص على الكسب الطيب

...... الرب  وهو الصادق حين يقول سبحانه: وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ [سبأ:39]، ويقول النبي ﷺ: ما نقص مال من صدقة، وما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزًا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه، خرجه مسلم في الصحيح، فأنت ...

الفرق بين مسألة العينة والتورق

ومسألة العينة والتورق هاتان المسألتان يقع فيها الناس كثيرًا، وقد نبه الشيخ صالح على ما يتعلق بهما، فهما مسألتان كثيرتا الوقوع جدًا، فالعينة سمعتم بيانها وهو أن يشتري الإنسان سلعة إلى أجل بثمن مؤجل، ثم يبيعها على صاحبها الذي اشتراها منه بثمن معجل، ...

مسألة التورق وحكمها

وقد سمعتم أيضًا ما يتعلق بالتورق، مسألة التورق ويسيمها بعض العامة معاملة الوعدة، ويقال لها: التورق عند الفقهاء، وهي -كما سمعتم- جائزة عند جمع من أهل العلم، والقول بجوازها هو قول جمهور أهل العلم، وهي في الحقيقة تعين المؤمن على البعد عن الربا، وتساعده ...

حكم الأموال التي كسبت من طرق محرمة

أما ما يتعلق من الأموال التي كتبت من طرق حرام كالفوائد الربوية التي قد يبتلى بها بعض الناس، وقد يأخذها بعض الناس، وغير ذلك من الطرق الأخرى كمهر البغي: وهي الأموال التي تبذل للزانيات، وحلوان الكاهن: وهي الأموال التي تبذل لمن يخبر بعلم الغيب من الكهنة ...