الإجارة

حكم التوظف دون تحديد الراتب

الجواب: هذا العامل يجب أن يعين له راتب معين، وليس له أن يعمل هكذا من دون راتب معين؛ لأن هذا يفضي إلى النزاع والخصومة، ولأنه راتب مجهول وأجر مجهول فلا يجوز، فالواجب أنه يعين له راتب معين يصطلحان عليه، وبعد ذلك هو الذي يزكيه كلما حال عليه الحول زكاه صاحبه ...

حكم إعطاء النقود لمن يضربن على الدف

الجواب: لا حرج في هذا إن شاء الله لكن يكون قليل، ينبغي أن يكون قليلًا ليس فيه مباهاة ولا إسراف فلا حرج فيه؛ لأن هذا جرت به العادة والشعراء يعطون لكن ينبغي أن يكون قليلًا. نعم.

حكم خياطة الملابس النسائية التي ليست ساترة

الجواب: الذي يصر على لبس القصير لا تخيطين له شيء لا تعينه على المعصية والذي يقبل النصيحة ويقول: إنه يمتثل فلا مانع، والشفاف يبين لهن أن الشفاف لا يجوز لبسه وحده، لكن إذا كانت تلبسه فوق الساتر فلا بأس، فعليك أن تعينيهن على الخير وأن تنصحيهن وأن تمنعيهن ...

حكم استقدام العمال وأخذ مبلغ شهري مقابل الكفالة

الجواب: ليس لك ذلك، وإنما تستقدمه بأجرة معلومة شهرية حتى يعمل عندك أو عند غيرك ممن اتفقت معهم بأجر معلوم تعطيه إياه كل شهر، وأما أن يعطيك دراهم عن كفالته فلا. وقد نظر مجلس هيئة كبار العلماء في ذلك وقرر أنه لا يجوز استقدامهم إلا على الطريقة التي رسمتها ...

حكم تقاضي أجرة السيارات بعد النداء الثاني للجمعة

الجواب: نعم، تأجير السيارات بيع؛ لأن الأجرة بيع، بيع المنافع، يدخل في الآية الكريمة: إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ  [الجمعة:9] تقف السيارات، ويقف أهل التكاسي ويتوجهون إلى المسجد يجب عليهم، ولا يجوز لهم أن يؤجروها في هذه الحال، ...

حكم من يستقدم عمالاً ولا يعطيهم حقوقهم أو يأخذ أموالاً لكفالتهم

الجواب: الواجب على المسلمين العناية بالعمال وإعطاؤهم حقوقهم وإعاشتهم ولا يجوز لهم التساهل في هذا، هذا منكر وظلم، بل يجب على صاحب العمال الذين استأجرهم أن يعطيهم حقوقهم حسب الشروط، إن كانت تقدم كل شهر وجب تقديمها كل شهر، وإن كان بينه وبينهم على شهرين ...

حكم طبخ المسلم لحم الخنزير لغير المسلمين

الجواب: نعم، نعم ليس لك ذلك، الله يقول سبحانه: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ [المائدة:2]، وطبخ الخنزير وتقديمه للضيوف أو لمن استعملك في هذا الشيء منكر ومعاونة على منكر؛ لأن الله حرم عليهم ...

حكم استئجار عمال للصيد على نصف ما يصيدونه

الجواب: إذا اتفقوا على ذلك فلا بأس لا حرج، هذا صلح بينهم واشتراك بينهم لا حرج فيه، إذا اشتركوا للصيد أنصافاً أو أرباعاً فلا حرج، سواءً صيد البر أو صيد البحر، تراضوا على هذا فلا بأس، نعم. المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.

حكم أخذ مبالغ مالية ممن يتم استقدامهم للعمل

الجواب: عليك وعليه السير على ما رسمت الدولة في استقدام العمال، وعدم الخروج عن ذلك، عليكما العمل بالتعليمات التي رسمتها الدولة فيما يتعلق بالعمال، وليس لكما الخروج عن ذلك؛ لأن عليكما السمع والطاعة في المعروف وهذا من المعروف. المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن ...

حكم من عقد مع كفيله اتفاقات ولم يف الكفيل بها

الجواب: عليك أن ترفع أمره إلى المحكمة، تطلب الشرع إلا إذا اصطلحت أنت وإياه، أو أصلح بينكما بعض الإخوان؛ طيب، الصلح خير، فإذا تيسر من يصلح بينكما بأن تسمح عن بعض حقك، أو يؤدي الحق كله هو. فالمقصود: الصلح طيب إذا تيسر، فإن لم يتيسر الصلح وأبى؛ فليس لك ...

حكم العمل في محلات بيع ملابس النساء

الجواب: أنت أعلم بنفسك، إذا كان عملك هذا قد يجرك إلى شر وفتنة بالنساء؛ فاترك العمل، والتمس عملًا آخر، أما إذا كان لا يضرك، بل تستعمل طريقًا لا يضرك معه هذا العمل، ويمكن البيع والشراء من دون فتنة؛ فلا حرج عليك في ذلك، أنت أعلم بنفسك، وأنت أدرى ...

حكم استقدام خادمة للضرورة

الجواب:  لا حرج في ذلك، استقدام خادمة من المسلمين ما هو من الكفار، خادمة مسلمة لا يجوز استقدام الكفرة إلى هذه الجزيرة العربية، ولكن استقدام مسلمة حتى في غير الجزيرة، الأحوط للمؤمن ألا يستقدم إلا مسلمة، لكن في الجزيرة لا يجوز استقدام الكفرة؛ لأن ...

حكم مهنة الدلالة وأخذ الأجرة عليها

الجواب: الدلالة لا بأس بها كونه يأخذ نصيبًا، يبيع أرض فلان، بيت فلان، سيارة فلان، ويأخذ أجرة؛ لا بأس، لكن لا يجوز له أن يكذب، ولا أن يغش البائع، ولا أن يغش المشتري، حرام عليه ينصح لهؤلاء ولهؤلاء، ولا يكتم العيب، ولا يكذب على صاحب السلعة، ويقول: إنها ...

حكم عمل المرأة في مجال حلاقة وتصفيف شعر النساء

الجواب: لا نعلم فيه بأسًا، إذا كان المأخوذ جائزًا، إذا مشطتهن، وشدت رؤوسهن، وأخذت الشيء الزائد، الذي ترى المراة أخذه من أطراف عمائلها للتحسين، لا حرج في ذلك، ولكن لا يجوز أن تأخذ شيئًا من المرأة إلا بإذن الزوج إذا كان شيئًا له أهمية، فالمرأة ...

حكم استئجار القراء وتثويب القراءة لميت

الجواب: هذا العمل لا يجوز، كونه يستأجر من يقرأ القرآن للموتى هذا لا يجوز، والذي يقرأ بالأجرة ما له ثواب حتى يهديه للموتى، ما قرأ لله، ما قرأ إلا للأجرة، فليس له ثواب حتى يهدى. ثم السنة عدم إهداء القراءة للموتى، لا منك، ولا من غيرك؛ لعدم الدليل على ...