الأيمان والنذور

حكم من قال: أكون يهوديًا أو نصرانيًّا إنْ فعلت كذا

لا يجوز، الرسول ﷺ نهى عن هذا، الرسول ﷺقال: مَن حَلَفَ بمِلَّةٍ غيرِ الإسْلَامِ كَاذِبًا مُتَعَمِّدًا فَهو كما قَالَ، ولا يجوز تحريم ما أحل الله، يقول الله جل وعلا: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ [التحريم:1] فلا يجوز ...

هل يجوز لصاحب النذر الأكل منه؟

إن كان ناويًا أن يأكل منها فليس عليه شيء، أما إن كان ما نوى فإنه يَغْرَم مقدار ما أكل، يشتري من السوق لحمًا مقدار ما أكل ويتصدق به، ولا يلزمه ذبيحتان، يغرم مقدار ما أكل من اللحم، كيلو، نصف كيلو، قدر ما يظن، ويشتري من السوق ويتصدّق به.