الأيمان والنذور

نذرت لله أن أُصلي ركعتين بعد كل فريضة فهل يجوز أن أصليها في أوقات النهي

الشيخ: عليك الوفاء بالنذر، ولا يدخل في هذا ما بعد العصر وما بعد الفجر؛ لأنَّ هذا ما هو محل عبادةٍ، ما هو محل صلاةٍ، فنذرك ونذر غيرك يُحْمَل على الأمر الشرعي، فعليك أن تُصلي ركعتين بعد الظهر، وبعد المغرب، وبعد العشاء، أما العصر والفجر فلا؛ لأنَّ ما بعدهما ...

قلت لزوجتي إذا فعلتِ هذا الخطأ سوف أُطلقك وقلت هذا الكلام مرتين وأنا في حالة غضب فما الحكم

الشيخ: ليس هذا بطلاقٍ، هذا وعيدٌ، إذا قال الرجلُ لزوجته: إذا فعلتِ هذا سوف أُطلقك، أو طلقتُك، أو فإني أُطلقك، هذا ليس بطلاقٍ، هذا وعيدٌ، فإن شاء طلَّق، وإن شاء لم يُطلِّق. "إذا فعلتِ" بخلاف إذا قال: "إن فعلتِ فأنت طالق"، "إن فعلتِ هذا فأنت ...

هل الحلف على الأولاد فيه كفَّارة

الشيخ: إذا حلف الإنسانُ على أولاده أو على زوجته: والله لأفعلنَّ كذا، والله لأضربنَّك، أو والله لأضربنَّكِ، أو والله لتفعل كذا، أو الله أن تقوم وتفعل كذا، أو والله أن تأتي بكذا، إذا كان قاصدًا ذلك عليه الكفَّارة إذا ما فعل الولد أو الزوجة ذلك، أو هي قالت ...

رجل أعطاني مبلغاً فأقسمت ألا آخذه وأقسم أن آخذه وتبرعت به

الشيخ: قد أحسنتَ في أخذه وبررتَ قسم أخيك، وعليك كفَّارة يمينٍ، قد أحسنت .. النبي ﷺ أمر بإبرار القسم، وأخوك له حقٌّ عليك، قد أكرمتَه بذلك، وعليك كفَّارة يمينٍ، وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم؛ لأنك أقسمتَ ثم خالفت يمينك من أجل إكرام أخيك وبرّ قسمه. س: ...

ما حكم إخراج كفَّارة اليمين نقدا

الشيخ: لا يجوز إخراجها نقدًا، هذا الذي عليه جمهورُ أهل العلم، وهو الصواب، الله يقول جلَّ وعلا في كتابه العظيم: لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ، ثم قال: فَكَفَّارَتُهُ يعني: ...

هل قول لعمري يعد حلفا

ج: لا بأس بها، ليست بحلف. س: طيب أحسن الله إليك قول الله : لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ [الحجر:72]؟ ج: من حيث اللغة، ما هو من حيث الشرع، هذا من حيث اللغة ولهذا جاء عن النبي الحلف بذلك وعن بعض الصحابة.

حكم الحلف بالولي أو بالوالدين

ما يحلف بالولي، هذا من تعظيمه للولي، نسأل الله العافية، إذا كان تعظيمه للولي أعظم من الله كان كفرًا أكبر. س: إذا قال: بأبي وأمي أنت يا فلان؟ ج: هذا معناه: أفديك بأبي وأمي، فداء ما هي بيمين.

حكم الحلف على المصحف وتوقيت بعد العصر له

لا، ما يحتاج مصحفًا، ما يحتاج أن يُكلِّف الناس، هذا من باب تعظيم اليمين، ما يلزمه هذا، يكفيه الحلف بالله فقط. س: هل الحلف لا يكون إلا بعد العصر؟ ج: لا، من أشد وأخطر، فالحلف يكون في كل وقتٍ، لكن الحلف بعد العصر إذا كان كاذبًا يكون أشدّ وأخطر.

جزاء من يحلف كاذبا

ما بلغني هذا، كلام النبي ﷺ: مَن اقتطع حقَّ امرئٍ مسلمٍ فقد أوجب الله له النار، وحرَّم عليه الجنة، وفي اللفظ الآخر: مَن حلف على يمينٍ يقتطع بها مال أخيه بغير حقٍّ لقي الله وهو عليه غضبان. س: هل يُؤخِّرها الله  في الآخرة؟ ج: هذه من عقوباتها، وقد تُعجّل ...

هل قول وعهد الله يعد يمينا

بعض أهل العلم يراه ......... يُكفِّر كفَّارة يمينٍ، ولا سيما إذا نوى بـ"عهد الله" ما يصدر منه جل وعلا، العهود التي تصدر من الله سبحانه وتعالى، مثل: "وعلم الله"، "وعزة الله".

نذر المعصية

الصواب فيه كفَّارة يمينٍ، لو نذر أنه يشرب الدخان يُكفِّر كفَّارة يمينٍ ولا يشرب الدّخان.

حكم الرجوع عن اليمين

يستمر. س: يستمر فيه؟ ج: آثم له، إذا كانت المصلحةُ في عدم اللجاج فيها يتركها ويُكفِّر عن يمينه، بعض الناس يقول: .......... انقضها ما دامت المصلحةُ فيها.

قول ورحمة جدي حسن

إن قصد رحمة الله... وإن قصد رحمتي له، هذا ما يجوز، وإن كان قصده رحمة الله فهو وصف، حلف برحمة الله لكن مثل هذا ما ينبغي لأنه موهم، فما ينبغي الحلف بل يقول: والله كذا وكذا أني ما فعلت كذا، أما ورحمتي فهذا ما يصلح لأن رحمته هو مخلوقة، ورحمة الله وصفه جل وعلا.

العجز عن الوفاء بالنذر

هذا من الجهل، النذر ما هو من أسباب العافية، النذر منهي عنه، النبي ﷺ نهى عن النذر قال: إنه لا يأتي بخير والنذر ما هو من أسباب العافية، الرسول ﷺ قال: لا يأتي بخير، وإنما يستخرج به من البخيل لكن إذا نذر طاعة يلزمه الوفاء حسب طاقته، يبقى في ذمته دين حتى ...