القرآن وعلومه

لا يجوز قراءة القرآن الكريم بأجرة للأموات

الجواب: أخذ الأجرة على التلاوة أمر لا يجوز، وقد حكى بعض أهل العلم إجماع أهل العلم على ذلك، فلا يجوز أن يقرأ الإنسان بالأجرة، فلا يقوم بالتلاوة حتى يأخذ الأجرة في بيت فلان أو فلان، أو على ميت فلان، بل يقرأ احتسابًا ولا يُعطى أجرة. أما إن أُهدي هدية أو ...

 جواز أخذ الأجرة على تعليم القرآن

الجواب: لا حرج في ذلك -في الصحيح- ولا بأس في ذلك؛ لأن في أخذ الأجرة إعانة له في الاستمرار على التعليم والصبر عليه، ولأن كثيرًا من الناس قد لا يستطيع أن يعلم من دون شيء؛ لأنه ليس له دخل يقوم بحاله حتى يتفرغ للتعليم، فإذا أعطي أجرة على ذلك تفرغ للتعليم ...

 حكم قراءة القرآن للناس بأجرة

الجواب: إن كان المقصود تعليم القرآن للناس وتحفيظهم إياه، فلا حرج في أخذ الأجرة على ذلك -في أصح قولي العلماء-؛ للحديث الصحيح في القراءة على اللديغ بشرط أجرة معلومة، ولقوله ﷺ في الحديث نفسه: إن أحق ما أخذتم عليه أجرًا كتاب الله أخرجه البخاري رحمه الله ...

 لا حرج في الاجتماع على تلاوة القرآن

الجواب: لا حرج في الاجتماع من أجل التلاوة ومدارسة القرآن وحفظه، والتفقه في الدين؛ لقول النبي ﷺ: ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده[1] ...

حكم قراءة القرآن بصوت مرتفع عند من يصلي

الجواب: لا ينبغي رفع الصوت بالقراءة في المسجد، إذا كان حوله من يتشوش بذلك من المصلين بالقراءة، وهكذا إذا كان القارئ في أي مكان حوله مصلون أو قراء، فإن السنة أن لا يرفع صوته عليهم؛ لما ثبت عنه ﷺ أنه خرج ذات يوم على الناس يصلون في المسجد ويجهرون بالقراءة ...

 حكم رفع الصوت بالقرآن

الجواب: لا يرفع صوته إذا كان عنده أحد، بل يقرأ بينه وبين نفسه؛ كي لا يؤذي الناس، ولا يشغل المصلين، ولا يشغل القراء، ولكن يرفع بحيث يكون خفيفًا[1].   نشر في (المجلة العربية) جمادى الأولى 1413هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 24/ 378).

معنى التغني بالقرآن

الجواب: جاء في السنة الصحيحة الحث على التغني بالقرآن؛ يعني: تحسين الصوت به، وليس معناه أن يأتي به كالغناء، وإنما المعنى تحسين الصوت بالتلاوة، ومنه الحديث الصحيح: ما أذن الله لشيء كإذنه لنبي حسن الصوت بالقرآن يجهر به[1]، وحديث: ليس منا من لم يتغن بالقرآن ...

حكم قراءة المصحف بالنظر دون تحريك الشفتين

الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. لا مانع من النظر في القرآن من دون قراءة للتدبر والتعقل وفهم المعنى، لكن لا يعتبر قارئًا، ولا يحصل له فضل القراءة إلا إذا تلفظ بالقرآن ولو لم يُسمع من حوله؛ لقول النبي ﷺ: اقرأوا القرآن؛ فإنه يأتي يوم القيامة ...

 المسر بالقرآن كالمسر بالصدقة 

الجواب: السر أفضل، كما أوضح الحديث الذي رواه جماعة بإسناد حسن عن النبي ﷺ قال: المسر في القرآن كالمسر بالصدقة، والجاهر بالقرآن كالجاهر بالصدقة[1]. هذا يدل على أن السر أفضل، كما أن الصدقة في السر أفضل، إلا إذا دعت الحاجة والمصلحة إلى الجهر؛ كالإمام الذي ...

 حكم التكلم بالقرآن بين الناس

الجواب: المعروف عند أهل العلم أنه لا ينبغي اتخاذ القرآن بدلًا من الكلام، بل الكلام له شأن والقرآن له شأن، وأقل أحواله الكراهة، وعليه أن يسلم السلام العادي، هكذا كان النبي ﷺ يفعل وأصحابه  يقول: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، سلام عليكم ورحمة الله ...

وضع المصحف في السيارة وغيرها بقصد التبرك

الجواب: إذا كان المقصود بما ذكره السائل تذكرة الناس وتعليمهم ما ينفعهم، فلا حرج في ذلك، أما إذا كان المقصود اعتبارها حرزًا من الشياطين أو الجن، فلا أعلم لهذا أصلًا، وهكذا وضع المصحف في السيارة للتبرك بذلك، ليس له أصل وليس بمشروع، أما إذا وضعه في السيارة ...

حكم تعليق الآيات في المكاتب

الجواب: تعليق الصور لا يجوز، أما تعليق الآيات والأحاديث في المكاتب للتذكير فلا نعلم بأسًا بذلك. والله ولي التوفيق[1].   نشر في كتاب (فتاوى إسلامية)، جمع وترتيب الشيخ/ محمد المسند، ج4 ص: 29. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 24/ 385).

ثواب قراءة سورة (الكهف) يوم الجمعة

الجواب: جاء فيها بعض الأحاديث الضعيفة، وثبت عن بعض الصحابة أنه كان يقرؤها يوم الجمعة، فإذا قرأها يوم الجمعة فحسن -إن شاء الله-؛ لأنه ثبت عن بعض الصحابة قراءتها[1].   من ضمن الأسئلة التي ألقيت على سماحته في المسجد الحرام، في تاريخ 26/12/1413هـ. (مجموع ...

جواز ترجمة معاني القرآن إلى لغات أخرى غير العربية

الجواب: ذلك جائز لمسيس الحاجة إليها[1]؛ ولأنه ليس في الأدلة الشرعية ما يمنع ذلك، ولأن ذلك من وسائل التبليغ عن الله ورسوله، وهو مأمور به شرعًا. ولأن الرسول ﷺ أمر زيد بن ثابت أن يتعلم لغة اليهود؛ ليترجم كتبهم للنبي ﷺ فدل ذلك على أن جنس الترجمة من العربية ...

دواء قسوة القلب

الجواب: أحسن ما يوصى به لعلاج القلب وقسوته: العناية بالقرآن الكريم وتدبره، والإكثار من تلاوته، مع الإكثار من ذكر الله ؛ فإن قراءة القرآن الكريم بالتدبر، والإكثار من ذكر الله، وقول: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، وسبحان الله وبحمده ...