الحكم على الأحاديث

الحكم على حديث: «من ترك ثلاث جمع متتالية»

الجواب: هذا صحيح في الحديث الصحيح: من ترك ثلاث جمع من غير عذر طبع الله على قلبه وهذا وعيد عظيم نسأل الله العافية! وأبلغ من هذا ما تقدم في الحديث الذي رواه مسلم في الصحيح لينتهن أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين.

الحكم على حديث: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يفطر الأيام البيض"

الجواب:  ما نعلم صحته، بل ثبت عنه أنه كان يسرد الصوم بعض الأحيان حتى يقال: لا يفطر، ويسرد الإفطار حتى يقال: لا يصوم، ثبت هذا من حديث ابن عباس وعائشة وغيرهما عنه عليه الصلاة والسلام فقد يصومها وقد لا يصومها عليه الصلاة والسلام. ولكنها سنة صيامها سنة، ...

ما المقصود بالملائكة السيارة التي تحف بمجالس الذكر؟

ج: هذا الحديث صحيح وهو قوله ﷺ: إن لله ملائكة سياحين يلتمسون مجالس الذكر، فإذا وجدوها تنادوا هَلِمُّوا إلى حاجتكم... فيحيطون بهم إلى عنان السماء، ويسمعون منهم أذكارهم وأعمالهم الطيبة، ثم إذا عرجوا سألهم الله عما وجدوا -وهو أعلم سبحانه وتعالى- فيخبرونه ...

الحكم على حديث ليس كفء للقرشية إلا القرشي

الجواب: ما له صحة، الصحيح مثل ما قال الله: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ (الحجرات:13).  زوج النبي ﷺ أسامة بن زيد ...

هذه أحاديث باطلة ومكذوبة على النبي ﷺ

ج: هذه الأخبار التي ذكرها هذا الواعظ كلها باطلة ومكذوبة على النبي ﷺ ولا أصل لها، فلم يفعل عزاء عند موت خديجة رضي الله عنها، ولم يذبح ناقة ولم يدع الناس إلى عزاء، كما يفعل بعض الناس اليوم. وكان عليه الصلاة والسلام يدعو لخديجة رضي الله عنها كثيرا، وفي بعض ...

مدى صحة حديث "من كان اسمه محمد فلا تضربه ولا تشتمه"

ج: هذا الحديث مكذوب وموضوع على الرسول ﷺ، وليس لذلك أصل في السنة المطهرة، وهكذا قول من قال: من سمى محمدًا فإنه له ذمة من محمد ويوشك أن يدخله بذلك الجنة، وهكذا من قال: من كان اسمه محمدا فإن بيته يكون لهم كذا وكذا، فكل هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، ...

مدى صحة حديث (تعلموا السحر ولا تعملوا به)

ج: هذا الحديث: باطل لا أصل له، ولا يجوز تعلم السحر ولا العمل به، وذلك منكر بل كفر وضلال، وقد بين الله إنكاره للسحر في كتابه الكريم في قوله تعالى: وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ ...

الحكم على أثر ابن عمر أنه كان يأخذ من لحيته ما زاد على القبضة

الجواب: هذا مشهور عن ابن عمر ومعروف كان  إذا كان في حج أو في عمرة يتأول قوله تعالى: ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ [الحج:29] فكان يأخذ ما زاد على القبضة في حجته وعمرته عندما يقصر يأخذ ما زاد على القبضة يعني يقبض لحيته بيده فما نزل عن ... أخذه بعد ذلك فهذا ...

درجة الحديث الوارد في الأذان والإقامة في أذني المولود

الجواب: جاء فيه حديث رواه الترمذي وغيره في سنده ضعف، ولكن عمله جمع من أهل العلم كعمر بن عبدالعزيز وجماعة، وجاء فيه حديث آخر يعضده ضعيف أيضاً فمن فعله فلا بأس، جاءت به السنة يشد بعضها بعضا وإن كان فيها ضعف، ولكن يشد بعضها بعضًا، وقد عمل به المسلمون كثيرًا ...

الحكم على حديث لا صلاة بحضرة طعام

الجواب: حديث صحيح لا صلاة بحضرة الطعام ولا وهو يدافع الأخبثان حديث صحيح. السؤال: يعني صحة صلاة المصلي؟ الجواب: صحيحة صلاته، لكنه أخطأ إذا صار يدافع، ينبغي له أن يبدأ بالبول ولو فاتته الجماعة إذا كان معه بول آذاه أو غائط قد آذاه يبدأ يذهب إلى البيت ...

الحكم على حديث شرار العلماء الذين يأتون الأمراء

الجواب: ما أعرف له صحة، ولو صح فالمقصود زيارتهم الخبيثة لو صح، فالمراد بالزيارة التي للشهوة والمال والموافقة على الباطل. وإذا أهمل العلماء الأمراء فسدوا، إذا أهمل العلماء الأمراء وانزووا عنهم فسد الأمر وضاعت الحقوق، فالمصلحة والخير في أن يزورهم ...

الحكم على حديث العلماء ورثة الأنبياء إذا لم يتبعوا السلطان

الجواب: أما الحديث أن العلماء ورثة الأنبياء فهذا معروف وله طرق وهو جيد، أما زيادة: إذا لم يتبعوا السلطان أو نحو هذا فهذه لا أصل لها، هذه زيادة باطلة ما لها أصل في الحديث. لكن معروف أن زيارة السلطان والاتصال بالسلطان على قسمين: الزيارة التي يرجا ...

كتاب درة الناصحين

جواب: هذا الكتاب لا يعتمد عليه، وهو يشتمل على أحاديث موضوعة وأحاديث ضعيفة لا يعتمد عليها، ومنها هذان الحديثان فإنهما لا أصل لهما، بل هما حديثان موضوعان مكذوبان على النبي ﷺ، فلا ينبغي أن يعتمد على هذا الكتاب وما أشبهه من الكتب التي تجمع الغث والسمين ...

حكم حديث لا طلاق في إغلاق

الجواب: حديث لا طلاق ولا عتق في إغلاق في سنده لين، ولكنه له طرق وله شواهد، فالأولى الأخذ به، وأنه إذا كان الطلاق في إغلاق -وهو الإكراه والغضب الشديد- لا يقع إذا ثبت الإغلاق، ثبت الإكراه، وثبت وقوع الغضب الشديد بإقرارهما جميعًا، أو ببينة شاهدة بذلك.