التفسير

هل يُجازى الكافر على فعل الخير في الدنيا؟

هذا في الآخرة  هَبَاء مَّنثُورًا في الآخرة.  وأما في الدنيا: يُجزى في الدنيا ما يشاءه الله على أعماله، على صلة الرحم أو بره لوالديه أو إكرامه الضيف أو اعتاقه العبيد أو الصدقة على الفقراء، لا يضيع عند الله عمل، يُجزى بها في الدنيا. س: إذا كان ...

من المقصود بـ {المؤلفة قلوبهم}؟

المعروف أنهم الرؤساء والكبار الذين يُقتدى بهم، وإذا أعطى غيرهم لا بأس، لكن الزكاة تكون في المؤلفة قلوبهم الذين لهم شأن، الرؤساء والكبار الذين لهم شأن، أما عامة الكفار لا يعطي المسلمين، لكن الرؤساء كما ذكر جمع من أهل العلم، هم الرؤساء والسادة الذين ...

تفسير قوله تعالى: {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ..}

هذا على ظاهره، من حكم بغير ما أنزل الله يستحله كفر، لكن هذا عند أهل السنة فيه تفصيل: من استحله كفر، ومن لم يستحله صار كفرًا دون كفر، كما قال ابن عباس ومجاهد والجمهور؛ من حكم بغير ما أنزل الله فهو ظالم كافر فاسق إذا استحله، أما إذا لم يستحله بل حكم لشبهة ...

تفسير {وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ}

ظاهر القرآن أنه قد يجد وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ [الجن:9] يعني حول السماء يركب بعضهم بعضًان وقد يكون معهم أشياء يجلسون عليها، وقد يكون هناك مقاعد يمكنهم فيها ما هو ممنوع، هو ممكن، الله أخبر عن هذا وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ ...

معنى {حَسَرَاتٍ} و{يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ}؟

حسرات عليهم في النار يعني، كل عاصٍ يَحْسُر يوم القيامة ويتمنى أنه أطاع الله، لكن لا تنفع، كل عاص يوم القيامة يتحسر ويتمنى أنه أطاع الله وأنه لم يطع الشيطان. س: يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ [يس:30]؟ ج: حسرة شديدة، يعني حسرة عليهم شديدة تصيبهم بسبب كفرهم. س: ...

معنى قوله تعالى: {لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا}

قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا [الكهف:21] ظنوا أنها جائزة وأنها عبادة جهلًا منهم، وجاءت الشريعة بأن هذا منكر، الشريعة الإسلامية، قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ ...

معنى "الجبت" في اللغة

الجبت من لا خير فيه من السحر وغيره، والصنم وغيره. س: الأصل في اللغة يا شيخ؟ ج: هو الشيء الذي لا خير فيه يطلق عليه جبت، يطلق على الصنم جبت، على الساحر جبت، وعلى كل ما يضر الناس ولا خير فيه يسمى جبتًا.

هل من شكر النعمة التحدث بها؟

وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ [الضحى:11] التحدث بها من شكرها على سبيل الشكر، على سبيل الاعتراف بنعم الله، ما هو على سبيل الخيلاء والتكبر.

ما المقصود بناشئة الليل؟

يُروى عن بعض السلف أنه قال: إنها ناشئة الليل، لكن الأظهر والمعروف عند العلماء أنَّ ناشئة الليل هي التي بعد النوم، ينام بعض الشيء ثم يقوم، ناشئة الليل هي ما يقع بعد النوم، هذا هو المشهور عند العلماء.

هل يجب على الصغار إتمام الحج والعمرة؟

يشمل الذين أدخلهم أولياؤهم، أما هم فلا، ما يلزمهم شيء إذا كانوا بأنفسهم، لكن إذا أدخلهم وليُّهم هو محلّ كلام أهل العلم، إذا أدخلهم لزمه أن يُتمم بهم الذين دون السبع، أما إذا أحرموا بأنفسهم فلهم التَّحلل، لكن ينبغي له أن يُعلِّمه حتى يُكمل؛ لأنهم ليس ...

تفسير قوله فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَه

الجواب: هاتان الآيتان الكريمتان على ظاهرهما وسماها النبي ﷺ:(الآية الفاذة الجامعة)، يعني أنها جمعت الخير والشر، ففيها الترغيب والترهيب، والحث على الخير والتحذير من الشر، وأن العبد لا يضيع عليه شيء من عمله الصالح، وأن سيئاته سوف يلقاها ويراها، إلا ...

تفسير قوله تعالى أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ

الجواب: الصواب في ذلك أن معناها الجماع، لامستم: جامعتم، أما اللمس الذي ليس فيه جماع، كونه يقبلها أو يلمسها بيده فالصواب أنه لا ينقض الوضوء، هذا هو المعتمد. وللعلماء في هذا أقوال ثلاثة، أحدها: أن المس ينقض الوضوء مطلقاً، والثاني: أنه ينقض إذا كان بشهوة، ...

تفسير قوله تعالى: إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ

الجواب: هذه الآية الكريمة تدل على فضل العلماء، وأنهم أهل خشية لله، يعني الخشية الكاملة، وعلى رأسهم الأنبياء والرسل عليهم الصلاة السلام، هم أئمة العلماء، وهم رؤوس العلماء وأئمتهم، وكل عالم بشريعة الله فهو من أتباعهم بإحسان إذا استقام على الطريق، فإنه ...