الرضاع

الرضاع الذي لا يعلم عدده والرضاع المحرم

الجواب: إذا أرضع من جدته أم أمه صار خالا لأولاد خالاته، إذا رضع من جدته أم أبيه صار عما لأولاد عماته، فلا يجوز النكاح، لكن إذا كان الرضاع غير مضبوط لا يدرى كم عدد الرضاع لا يثبت به التحريم، لا بد يكون الرضاع مضبوطا خمس مرات، أو أكثر خمس رضعات، أو أكثر، ...

جواز التزوج بأخت الأخ من الرضاعة

الجواب: إذا كانت ما رضعت من أمك ولا رضعت من أمها ولا من أختها ولا من زوجة أبيها، ما في شيء، أما كون أخيها رضع من أمك ما يضر، كون أخيها رضع من أمك لا يمنع، المهم أنت وهي، إذا كنت ما رضعت من أمها، وهي ما رضعت من أمك، ولا رضعت من أختك فتكون خالا لها، ولا من ...

حكم زواج الرجل بفتاة اشترك معها في الرضاعة من امرأة

الجواب: إذا اجتمع فتى وفتاة في الرضاع من أي امرأة كانت صارا أخوين، سواء كانت عمتهم أو صارت ابنة عمهم أو بعيدة منهم، إذا اجتمعا في الرضاع من أي امرأة فإنهما يكونان أخوين إذا تم الرضاع الشرعي، إذا كان الرضاع خمس رضعات فأكثر في الحولين، فإنهما يكونان أخوين ...

حكم زواج الرجل من بنات رجل اشترك معه في الرضاعة

الجواب: لا، إذا رضع إنسان من أمك، وهي مع زوج آخر غير أبيك يرضع من أمك من أي زوج كان، أو ليس عندها زوج إذا درت عليه وأرضعته خمس رضعات في الحولين، وإن كانت ما عندها زوج قد طلقها أو مات عنها، فهذا الرضيع يكون أخاك وتكون بنته بنت أخيك لا تتزوجها وأنت عمها، ...

عدد الرضعات المحرمة وكيفيتها

الجواب: خمس مرات فأكثر، يمص الثدي ويرضع اللبن ثم يطلق الثدي هذه واحدة، فإذا عاد إليه وشرب امتص اللبن ثم بلعه ثم أطلقه يكون ثانية، وهكذا حتى يكمل خمس ولو ما شبع.

حكم زواج من رضع من جدته ببنت عمه

الجواب: إذا كانت أمك درت عليه -جدته يعني- إذا كانت أمك درت عليه لبنا وشرب منها خمس مرات أو أكثر فهي أم له يصير أخا لك، يصير أخ لأبيه وأخ لأعمامه وعما لأولادهم، ما يصلح ينكح بنت أخيه لأنه صار أخوه من الرضاعة وصار عمها.  أما إذا كانت تلهيه بثديها وما ...

الأخوة في الرضاع تكون من الأب أو من الأم

الجواب: نعم، إذا كانت أمك أرضعته -الطفلة أو الطفل- في الحولين رضاعا تامًا خمس رضعات أو أكثر في الحولين صار أخا لك من أمك بالرضاعة، إذا أرضعت أمك طفلا أو طفلة وهذا الطفل في الحولين وكانت الرضاعة خمس مرات أو أكثر فإن الطفل يكون أخا لك، والطفلة تكون أختا ...

حكم الزواج بأخت من أرضعتها الأم

نعم إذا تزوج التي ما أرضعت، أما أختها التي أرضعتِها تكون أختًا له إذا  كان رضاعًا تامًّا خمس مرات أو أكثر في الحولين، إذا كان الرضاع خمس مرات أو أكثر في الحولين؛ تصير أختًا له، أما أختها التي ما رضعت فلا بأس له أن يتزوج التي ما أرضعتِها.

مسألة في الرضاع بين أسرتين والزواج بينهما

الجواب: ما دامت رضعت من المرأة التي رضعت منها فهي تكون أختا لك إذا كان الرضاع تاما خمس رضعات أو أكثر، إذا كنت رضعت من امرأة زينب فاطمة وهي رضعت منها أيضا مع ولد آخر مع بنت أخرى تكون أختا لك، ولو أنها قبلك أو بعدك إذا كان الرضاع كاملا تاما خمس رضعات أو ...

الأبناء إخوة لمن رضع من زوجة أبيهم

الجواب: نعم إذا رضعت من زوجة زيد فاطمة، أرضعك من لبنه وهي معه رضاعا تاما خمس مرات فأكثر وأنت في الحولين -ما بعد فطمت- تكون ولدا لها وولدا لزوجها وتكون أخا لأولادها من الزوج السابق أو الزوج اللاحق هي، وتكون أيضا أخا لأولاد هذا الزوج من الزوجات السابقات ...

حكم الزواج بابنة ابن العم الذي رضعت من زوجة أبيه

الجواب: إذا رضعت من أم البنت صرت ولدًا للشخص، إذا كان رضاعًا تامًا خمس مرات فأكثر صرت ولدا له وأخا لعياله كلهم وعما لأولادهم، ليس لك ذلك، إذا رضعت من شخص من إحدى زوجتيه أو زوجاته صرت ولدًا له إذا كان الرضاع خمس مرات أو أكثر حال كونك في الحولين تكون ولدًا ...

حكم الرضاع من الجدة التي ليس فيها حليب والتزوج بابنة العم الشقيق

الجواب: نعم، إذا كانت الجدة ما درت عليك إنما تسقيك من الحليب الصناعي ولكن تعطيك ثديها للتلهية والتسلية فقط ولا درت -ما درت- عليك لبنا حليبا ما يضر، ما في شيء، لا بأس. أما لو درت عليك -ولو أنها كبيرة- لو درت حتى أرضعتك رضاعا كاملاً خمس مرات أو أكثر تكون ...

الحكم عند عدم معرفة عدد الرضعات ووفاة المرضعة

الجواب: لا بد من ثبات الرضاع ثبوتا شرعيا، وأن يكون خمس رضعات أو أكثر في الحولين، حال كونك في الحولين صغير، وأن الرضعات خمس أو أكثر. فإذا لم يثبت هذا فليسوا إخوة لك وليسوا محارما لك، إن كانوا بنات لا، لأن الواجب الاحتياط في هذه الأمور والبعد عن أسباب ...

الأخوات من الرضاعة لسن أرحاماً

الجواب: ليسوا برحم، الأخوات من الرضاعة ليسوا من الأرحام، الأرحام هم القرابات، هكذا أبو الزوجة وأخو الزوجة وعم الزوجة وأقاربها يقال لهم أصهار وليسوا رحم. الرحم هم القرابات، لكن أولئك ينبغي الإحسان إليهم وصلتهم من باب المجاملة، ومن باب مقابلة المعروف ...

حكم السلام على بنات من رضعت منها

الجواب: ما دامت أرضعتك رضعات كاملة خمس رضعات أو أكثر وصارت بهذا أما لك، فكل بناتها أخوات لك، سواء كان من زوج سابق أو زوج لاحق أو من الزوج الذي أرضعتك من لبنه، كلهم إخوة لك، كلهن أخوات لك، لكن اللاتي من الزوج الذي رضعت من لبنه يكن أخوات أشقاء، والأخوات ...