أصول الفقه

هل تعدد الزوجات مباح فقط أم سنة؟

الجواب: النص يقتضي أنها سنة، أقل الأحوال أنها سنة: فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ [النساء:3] أمر لكن بشرط العدل والاستقامة. وأما إذا خاف ألا يعدل لقلة ماله أو لشيء يعرفه من نفسه من الضعف فلا يتزوج إلا واحدة.

نصيحة لمن يتوسع في الفتيا

الشيخ: هذا مقام عظيم مقام، مقام ......... فالواجب عدم التوسع في الفتيا، الواجب على المؤمن أن يخاف الله ويراقبه، وألا يفتي إلا عن بصيرة وعن نص عرفه، وإذا لم يكن هناك نص فلا بدّ من اجتهاد عند الضرورة وتحري للحق إذا كان من أهله إذا كان عنده علم بالنصوص من الكتاب ...

حكم من أكره على ترك واجب أو فعل محرم

الجواب: الإنسان فيما يتعلق بالطاعة على حالين: حال يطيعه مختارا: فإذا قال له: اشرب الخمر شرب الخمر، وإذا قال: سب الدين سب الدين، هذا لا عذر له باختياره. والحال الثانية: يكون مكرها، يقال له الزم بيتك ولا تصل في المسجد وإلا ضربناك، هذا مكره معذور، أو قالوا ...

حكم التزام المسلم بمذهب فقهي معين

الجواب: المذاهب الأربعة مذاهب علماء، أربعة علماء تفقهوا في الدين وعلموا من اتصل بهم، أبو حنيفة النعمان بن ثابت، ومالك بن أنس الأصبحي، ومحمد بن إدريس الشافعي، وأحمد بن محمد بن حنبل الشيباني هؤلاء علماء اشتهروا فصار لهم فقه وصار لهم علم واسع، ولهم أتباع ...

توجيه كلام محب الدين الخطيب على مفهوم الفقه عند أهل السنة والشيعة

الجواب: هذا غير ما ظنه بعض الناس، مقصود محب الدين الخطيب أن الشيعة لا يسلمون أصول الفقه التي عند أهل السنة، كما أن أهل السنة لا يسلمون أصول الفقه التي  عند الشيعة عند الرافضة وأشباههم، وإلا فالفقه عند أهل السنة قام على أصول الكتاب والسنة، وهكذا عند ...

حكم تطبيق الشريعة الإسلامية على الكفار في بلاد المسلمين

الجواب: هذا أمر موضح لأهل العلم ومبين لأهل العلم، إذا كان في الدولة نصارى أو يهود أو ناس آخرون من الكفار فعليهم أن يلتزموا حدود الشريعة، وعلى الدولة أن تنفذ فيهم حكم الله  إذا أدوا الجزية والتزموا بأحكام الدولة -أحكام الإسلام- فيما بينهم، فعلى الدولة ...

الأصم الأبكم هل هو مكلف؟

ج: الولد الأبكم الأصم إذا كان قد بلغ الحلم يعتبر مكلفًا بأنواع التكليف من الصلاة وغيرها، ويعلم ما يلزمه بالكتابة والإشارة؛ لعموم الأدلة الشرعية الدالة على وجوب التكاليف على من يبلغ الحلم وهو عاقل. والبلوغ يحصل: بإكمال خمسة عشر عاما، أو بإنزال عن شهوة ...

هل يطيع الجندي ولي الأمر في حلق اللحية؟

الشيخ: الآية أَطِيعُوا اللَّهَ ما فيها واو، يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ. أيها السائل، إذا كانت العسكريةُ لا تحصل إلا بمعصية الله فلا تدخل فيها، ودعهم، أما إذا تيسر لك الدخول ...

الواجب في المسائل الخلافية

الشيخ: أما جمع العلماء في أقطار الدنيا على قولٍ واحدٍ في مسائل الخلاف التي اختلف فيها العلماءُ الأولون فهذا ليس بممكنٍ، وهو من المُستحيلات؛ لأنَّ كل واحدٍ له رأيه، وله اجتهاده، وله ما يفضله من اتّباع بعض الأئمة، ويقدم بعضهم على بعضٍ، هذا ليس بممكنٍ، ...

حكم الصلاة على من مكث في غيبوبةٍ لمدَّةٍ طويلةٍ

الشيخ: مَن كان مثلك فهو مرفوعٌ عنه القلم؛ لأنَّ التكليفَ مناطه العقل، فإذا صار الإنسانُ في غيبوبةٍ فقد زال عقلُه، ليس عليك صلاة، ولا صيام لو صادفت رمضان وأنت في هذه الحال؛ لأنَّك معذورٌ، من جنس المعتوه والمجنون، ليس عليهم شيءٌ، فإذا أفاق ابتدأ العمل، ...

حكم افتراض واقعة معينة والاستفتاء عنها

الجواب: لا حرج في هذا، لكن ترك الافتراضات أولى؛ لأن المسلم يشتغل بالشيء الواقع، ويجتهد في معرفة الواقع حتى يعرف حكم الله فيه، لكن غير الواقع إذا كان يخشى وقوعه وأن هذا الشيء مما يقع بين الناس ويحب أن يعرف حكمه، فلا بأس، أما في عهد النبي ﷺ كان لا ينبغي ...

مدى صحة قول البعض: (إذا سألت عالماً وأفتاك فلا تسأل غيره)

الجواب: ليس هذا بصحيح، بل ينبغي للسائل أن يجتهد في السؤال حتى يطمئن قلبه، ويتحرى الأعلم فالأعلم والأورع فالأورع من أهل العلم حتى يطمئن قلبه إلى أن الفتوى صحيحة وأنها مناسبة وموافقة للشرع، كما قال النبي ﷺ: البر حسن الخلق، والإثم ما حاك في نفسك وكرهت ...

وجوب اتباع الدليل وإن خالف المذهب

الجواب: المذاهب الأربعة ليست لازمة للناس، والقول أنه يلزم كل طالب علم أو كل مسلم أن يعتنق واحداً منها قول فاسد، قول غير صحيح، الواجب الالتزام بما شرعه الله، على لسان رسوله محمد عليه الصلاة والسلام، وليس هناك شخص معين يلزم الأخذ بقوله، لا الأئمة الأربعة ...

المعتبر عند اختلاف أقوال المذاهب الأربعة

الجواب: المذاهب المعروفة مذاهب حق، مذهب الشافعي و مالك و أبي حنيفة و أحمد كلها مذاهب تدعو إلى الحق، وتلتزم الحق، وهي مذاهب أهل السنة والجماعة لكن قد يقع للعالم بعض الغلط في بعض المسائل، من الأئمة الأربعة وغيرهم، وليس الواحد منهم معصوماً، بعضهم قد تخفى ...