التفسير

وجه كون التفكير بالمخ وكون القلب محل الصلاح والفساد

الجواب: ليس هناك منافاة بين ما في النصوص في أن القلب هو محل الصلاح والفساد، وما يقول الأطباء من جهة المخ، فإن الدماغ له صلة بالقلب والقلب له صلة بالدماغ كما قال أهل العلم، ولهذا قال جل وعلا في كتابه العظيم : أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَتَكُونَ ...

معنى قوله تعالى: (لا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ)

الجواب: الصواب أن المراد بذلك: المطهرون من الأحداث من الجنابة والحدث الأصغر، فلا يمس المصحف إلا المطهر الذي على طهارة من الحدث الأصغر والأكبر جميعًا، ولهذا كتب النبي ﷺ إلى أهل اليمن: أن لا يمس القرآن إلا طاهر وكان الصحابة رضي الله عنهم يفتنون بأن لا ...

تفسير قوله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ...)

الجواب: الآية واضحة يجب على من يلي اليتيم أن يحذر أكل مالهم بغير حق، لا يجوز له أكل أموالهم بغير حق، الواجب عليه أن يتقي الله وأن يحسن في أموالهم؛ لأن الله يقول سبحانه: وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ [الأنعام:152]، فالواجب ...

سبب تسمية سورة التوبة بهذا الاسم

الجواب: لأن فيها التوبة، تاب الله على النبي ﷺ والمهاجرين، تاب فيها على الثلاثة الذين خلفوا، ولهذا سميت التوبة، كما سميت البقرة سورة البقرة لأن فيها ذكر البقرة، وهكذا سميت آل عمران آل عمران؛ لأن فيها إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ ...

تفسير قوله تعالى: (وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً)

الجواب: هذه صلاة أهل الجاهلية كفار قريش ومن كان معهم عند البيت المكاء والتصدية، المكاء الصفير، والتصدية: الصفيق، فكان من عادتهم التصفيق بالأيدي والصفير فنهي المسلمون عن مثل عملهم، فلا يجوز للمسلم أن يتعاطى الصفير والتصفيق في عباداته ولا عند المسجد ...

أمر يوم القيامة وهول قيام الساعة

الجواب: هذا يدل على عظم الأمر يوم القيامة، وأنها أدهى وأمر مما يقع في الدنيا، خطب الساعة عظيم وهولها كبير، فلهذا قال جل وعلا: فَإِذَا جَاءَتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَى [النازعات:34] سماها: طامة، وقال: فَإِذَا جَاءَتِ الصَّاخَّةُ [عبس:33] وقال: هَلْ أَتَاكَ ...

معنى قوله تعالى: (ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك...)

الجواب: معناها: أن ما أصابك من حسنة فمن الله هو الذي تفضل بها عليك وهداك لها وأعانك عليها، وهو المتفضل سبحانه وهو الجواد الكريم، وقد سبق بها القدر ومع هذا تفضل عليك فأعانك عليها وهداك لها، حتى فعلتها من صلاة وغيرها، وما أصابك من سيئة فمن نفسك من معصية ...

تفسير قوله تعالى: (إن الله لا يغفر أن يشرك به...)

الجواب: هذه الآية على ظاهرها يخبر سبحانه أنه لا يغفر الشرك لمن مات عليه، إذا مات على الشرك لا يغفر له، إذا مات يسب الدين يسأل الأموات ويستغيث بالأموات أو بالملائكة أو بالجن أو بالأصنام يدعوهم، يسألهم النصر، يسألهم الغوث، شفاء المرضى، إلى غير هذا، هذا ...

بيان القول في الدم في قوله تعالى: (إنما حرم عليكم الميتة والدم...)

الجواب: الدم المحرم هو المسفوح، كما في آية الأنعام: قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا [الأنعام:145]، المسفوح: هو المراق، وهو الذي ينصب من الذبيحة عند الذبح، ...

تفسير قوله تعالى: (وَكَذَلِكَ زَيَّنَ لِكَثِيرٍ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ...)

الجواب: هذه الآية الكريمة على ظاهرها (شركاؤهم): معبوداتهم من دون الله، زينوا لهم زين لهم الشيطان الذين هم عبدوه من دون الله، وزين لهم معبوداتهم من دون الله أن يقتلوا أولادهم ظلمًا وعدوانا، وقالوا في هذا: إن قتل البنت خشية العار، وقتل الولد خشية الحاجة ...

الجمع بين قوله تعالى: (وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ) وبين قوله: (فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا...)

الجواب: وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ [الذاريات:22] يعني: من عند الله جل وعلا هو الرزاق ، إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ [الذاريات:58] هو الذي يرزق عباده ويقدر لهم ما شاء ، هذا يربح في زراعته وفي تجارته وفي أعماله، وهذا ...

معنى قوله تعالى: (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ...)

الجواب: هؤلاء القوم في غزوة تبوك تكلموا بكلام ما هو بطيب؛ فأنزل الله فيهم هذه الآية الكريمة: وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ ۝ لا تَعْتَذِرُوا ...

تفسير قوله تعالى: (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ...)

الجواب: على المرأة والرجل التعاون في هذا الأمر، فهي ترضع حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة، أما إذا اتفقت مع الزوج في عدم الإتمام وأن يقطعاه ويفصلاه ويعطياه اللبن الخارجي، ويعطياه ما يقوم مقام الرضاع فلا بأس إذا اتفقا لقوله سبحانه: فَإِنْ أَرَادَا ...

أفضلية تفسير ابن كثير على تفسير ابن الجوزي

الجواب: تفسير ابن كثير تفسير عظيم، تفسير سلفي على طريقة أهل السنة والجماعة ، ويمتاز بالعناية بالأحاديث وتطريقها وعزوها إلى مخرجيها، فلا أعلم له نظيراً، كتاب عظيم ليس له نظير من جهة العناية بتفسير القرآن بالآيات والأحاديث، لكن يفوقه بعض التفاسير الأخرى ...