لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.
البيوع والمعاملات المحرمة

التحذير من القمار وشرب المسكر وبيوع الغرر

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه، أما بعد: فإن الله سبحانه أحل لعباده الطيبات من المطاعم والمشارب والملابس والمعاملات؛ لحاجة العباد إليها وعظيم نفعها وسلامتها من الضرر، وحرم عليهم عز وجل جميع الخبائث من المطاعم والمشارب والملابس ...

التحذير من القمار وشرب المسكر وبيوع الغرر

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه، أما بعد: فإن الله سبحانه أحل لعباده الطيبات من المطاعم والمشارب والملابس والمعاملات؛ لحاجة العباد إليها، وعظيم نفعها، وسلامتها من الضرر، وحرم عليهم عز وجل جميع الخبائث من المطاعم والمشارب والملابس ...

هذه المعاملة من القمار

ج: هذه المعاملة تعتبر من القمار، وهو الميسر الذي حرمه الله، والمذكور في قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ...

حكم بيع واقتناء الحيوانات المحنطة

ج: اقتناء الطيور والحيوانات المحنطة سواء ما يحرم اقتناؤه حيا أو ما جاز اقتناؤه حيا فيه إضاعة للمال وإسراف وتبذير في نفقات التحنيط، وقد نهى الله عن الإسراف والتبذير، ونهى النبي ﷺ عن إضاعة المال، ولأن ذلك وسيلة إلى تصوير الطيور وغيرها من ذوات الأرواح ...

حكم بيع جلود النمور بعد صيدها

الجواب: النبي ﷺ نهى عن جلود السباع والنمر من السباع، والذي يظهر أن عليه التوبة من ذلك، فمن تاب تاب الله عليه، الله قال في الربا: وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ ...

حكم من استقدم عمالاً من الخارج وأخذ مالاً على ذلك

الجواب: ليس هذا من بيع الأحرار، ولكن هذه معاملة ظاهر كلام أهل العلم منعها لأنه أخذ مال بغير حق، كونه يستقدم العمال لا ليعملوا عنده ولكن ليعملوا عند غيره ويعطوه مقابل استقدامهم وكفالتهم شيء من المال فهذا محل نظر، وظاهر كلام أهل العلم منع ذلك، ولم أر ...

حكم التأمين التجاري

الجواب: قد درس مجلس هيئة كبار العلماء موضوع التأمين منذ سنتين تقريبًا وقرر: أن التأمين التجاري محرم لما يشتمل عليه من الغرر والربا، فالتأمين على المستودعات أو على النفس أو على سيارة أو على أي شيء هذا التأمين التجاري الصحيح فيه أنه محرم، وإن أفتى ...

حكم التجارة في الدخان

الجواب:  هذا يا أخي من البلاء العظيم، كونك تتجر بالدخان وغالب دخلك من الدخان هذا من البلاء؛ فعليك أن تبادر بالتوبة، وأن تقلع عن هذا البلاء، وأن تسأل ربك العافية منه، وأن تسلك مسلكًا آخر من التصرف المالي والله وسع ويسر. أما الدخان فقد قرر أهل العلم ...

حكم شرب الدخان وبيعه والاتجار به

جواب: الدخان محرم لكونه خبيثا ومشتملا على أضرار كثيرة، والله  إنما أباح لعباده الطيبات من المطاعم والمشارب وغيرها وحرم عليهم الخبائث. قال : يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ [المائدة: 4] وقال سبحانه في وصف نبيه ...

حكم لعب الورق (البلوت)

جواب: هذه اللعبة على الوجه المذكور حرام، ومن القمار، والقمار هو الميسر المذكور في قوله سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ ...

حكم الاتجار في الدخان

الجواب: الدخان أمر معلوم حكمه، الدخان محرم ومنكر، وتوريده والتجارة فيه من المحرمات ومن الشر على المسلمين ومن التجارة فيما حرم الله وبيعه حرام وثمنه حرام والدلالة عليه حرام، كل ذلك منكر وشربه حرام نعوذ بالله وفيه من المضار ما لا يحصى، مضاره كثيرة ...

حكم الغش في البيع

الجواب: هذا من الغش والخيانة والكذب، الذي حط في الكرتون خمس وثلاثين ويقول للمشتري فيه خمسين أو فيه أربعين هذا حرام ومنكر، ويجب عليه أن يتوب إلى الله وأن يتصدق بما يقابل ذلك مما أخذ من أموال الناس، لأن هذا غش والواجب أنه يقول ما في الكرتون سواء، إذا كان ...

حكم الاقتراض بزيادة والتعامل في البورصة

الجواب: أما القرض بزيادة فهذا لا يجوز، كونه يقول: أعطني خمسة وأعطيك ستة سبعة، أو أقرضني ألف وأعطيك ألف وعشرين أو ألف وثلاثين أو ألف وأربعين كما تفعل البنوك وغير البنوك هذا منكر وهذا من الربا المحرم بلا شك، كونه يقترض مالاً بالزيادة ولو قليلة فهذا لا ...

حكم بذل المال لموظف في مصلحة حكومية لإنجاز مصلحة شخصية

الجواب: سمعت الندوة! دفع الأموال لرؤساء المصالح أو للوزراء أو لمديري المصالح أو لموظفين من موظفيهم إذا كان ذلك المال من أجل وظيفته، من أجل أن يقدمه في عمل، أو يقدمك على شخص يستحق العمل ويقدمك عليه لأجل المال أو ما أشبه ذلك، قدمته لأجل وظيفته من أجل ...

أخذ بدل الترحيل للعائلة بالتزييف

جواب: هذا العمل لا يجوز في الشرع المطهر؛ لأنه اكتساب للمال من طريق الكذب والتدليس، وما كان بهذه المثابة فهو محرم يجب إنكاره والتحذير منه. رزق الله الجميع العافية من ذلك[1].  مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز (6/ 503).