إعفاء اللحية

حكم إعفاء اللحية

والجواب عن هذه الأسئلة: أن نقول: صح عن النبي ﷺ ما أخرجه البخاري ومسلم في الصحيحين من حديث ابن عمر-رضي الله عنهما-قال: قال رسول الله ﷺ: أحفوا الشوارب ووفروا اللحى خالفوا المشركين وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة  قال قال رسول الله ﷺ: جزوا الشوارب وأرخوا اللحى ...

وجوب إعفاء اللحية

ج: يجب على المسلم توفير لحيته وإعفاؤها وإرخاؤها امتثالًا لأمر سيد الأولين والآخرين، ورسول رب العالمين، محمد بن عبدالله، عليه من ربه أفضل الصلاة والتسليم، حيث قال ﷺ: قصوا الشوارب وأعفوا اللحى، خالفوا المشركين متفق على صحته من حديث ابن عمر رضي الله عنهما. ...

حكم حلق اللحية في حق العسكري

والجواب: حلق اللحية لا يجوز وهكذا قصها؛ لقول النبي ﷺ: قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين وقوله عليه الصلاة والسلام: جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس، والواجب على المسلم طاعة الرسول ﷺ في كل شيء؛ لقول الله سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ...

حكم تقصير اللحية

جـ: الواجب عليك أن تستمر في إعفائها وإرخائها طاعة لرسول الله ﷺ وامتثالًا لأمره، وأن تضرب بكلامهم عرض الحائط، وأن تنكر عليهم كلامهم وتذكرهم بالله، وأن هذا لا يجوز لهم، بل عملهم هذا في الحقيقة نيابة عن الشيطان؛ لأنهم بهذا صاروا نوابًا له يدعون إلى معاصي ...

وجوب إعفاء اللحية وتحريم حلقها أو تقصيرها

الجواب: قد ثبت عن النبي ﷺ من حديث ابن عمررضي الله عنهما أنه قال: قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين متفق على صحته، ورواه البخاري في صحيحه بلفظ: قصوا الشوارب ووفروا اللحى خالفوا المشركين وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة  عن النبي ﷺ أنه قال: جزوا ...

حكم من يساوي لحيته

ج: الواجب إعفاء اللحية وتوفيرها وإرخائها وعدم التعرض لها بشيء، لما ثبت عنه ﷺ أنه قال: قصوا الشوارب، وأعفوا اللحى؛ خالفوا المشركين متفق على صحته عن ابن عمر -رضي الله عنهما، وروى البخاري في صحيحه -رحمة الله عليه- عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أن النبي ...

حكم حلق أو تقصير اللحية

الجواب: الواجب على الدعاة وعلى غير الدعاة إعفاء اللحى وتوفيرها وإرخاؤها وعدم جزها وتقصيرها، هكذا أمرهم النبي ﷺ قال: قصوا الشواب واعفوا اللحى، خالفوا المشركين وقال: جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس.  فكان يأمر بإعفاء اللحى وتوفيرها عليه ...

حدود اللحية وحكم حلقها وتقصيرها

الجواب: اللحية كرامة من الله للرجل، جعلها الله كرامة للرجل، وجعلها الله ميزة له عن النساء، وجعلها ميزة له عن الكفرة الذين يحلقون لحاهم، فهي زينة الرجال وهي نور في الوجه وهي  ميزة لهم عن النساء فلا يجوز له أن يتعرض لها بحلق ولا قص، فلا يحلقها ولا ...

حكم حلق العارضين والذقن

ج: اللحية عند أئمة اللغة هي ما نبت على الخدين والذقن، فلا يجوز للمسلم أن يأخذ شعر الخدين بل يجب توفر ذلك مع الذقن لقول النبي ﷺ: قصوا الشوارب وأعفوا اللحى؛ خالفوا المشركين متفق عليه، وقوله عليه الصلاة والسلام: قصوا الشوارب ووفروا اللحى؛ خالفوا المشركين رواه ...

ليس في الدين قشور

ج: هذا الكلام خطير ومنكر عظيم، وليس في الدين قشور، بل كله لب وصلاح وإصلاح، وينقسم إلى أصول وفروع، ومسألة اللحية وتقصير الثياب من الفروع لا من الأصول.لكن لا يجوز أن يسمى شيء من أمور الدين قشورا، ويخشى على من قال مثل هذا الكلام متنقصا ومستهزئا أن يرتد ...

الإجابة الصريحة على المناقشة حول إعفاء اللحى وحلقها

ج: قد ثبت عن رسول الله ﷺ الأمر بإعفاء اللحى وإرخائها من حديث ابن عمر في الصحيحين ومن حديث أبي هريرة في صحيح مسلم، وورد في ذلك أحاديث أخرى في غير الصحيحين وكلها تدل على وجوب إعفاء اللحى وإرخائها وتوفيرها، كما تدل على تحريم حلقها وتقصيرها؛ لأن الأصل ...

الحكم على أثر ابن عمر أنه كان يأخذ من لحيته ما زاد على القبضة

الجواب: هذا مشهور عن ابن عمر ومعروف كان  إذا كان في حج أو في عمرة يتأول قوله تعالى: ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ [الحج:29] فكان يأخذ ما زاد على القبضة في حجته وعمرته عندما يقصر يأخذ ما زاد على القبضة يعني يقبض لحيته بيده فما نزل عن ... أخذه بعد ذلك فهذا ...

حكم حلق شعر العارضين وما تحت اللحية

الجواب: هذه شبهة باطلة، .. لا أصلي ولا أصوم ولا أزكي العبرة بقلبي، يعني يلزمه أن يدع كل شيء ولا يبقى إلا قلبه نسأل الله العافية، لو آمن قلبه آمنت جوارحه إذا صلح القلب صلحت الجوارح كما سمعتم في الندوة.  فالعوارض من اللحية، قال أهل اللغة: اللحية ما ...

حكم إعفاء اللحى والأخذ منها

ج: ثبت عن رسول الله ﷺ أنه قال: قصوا الشوارب، وأعفوا اللحى؛ خالفوا المشركين خرجه الإمام البخاري في صحيحه، والإمام مسلم في صحيحه، وخرجه الأئمة الآخرون رحمة الله عليهم، فهو حديث صحيح ثابت عن رسول الله ﷺ عند أهل العلم، ومعناه: أنه يجب على المؤمن قص شاربه، ...

أخذ الأجرة على حلق اللحى حرام

ج: حلق اللحى وقصها محرم ومنكر ظاهر، لا يجوز للمسلم فعله ولا الإعانة عليه، وأخذ الأجرة على ذلك حرام وسحت، يجب على من فعل ذلك التوبة إلى الله منه وعدم العودة إليه، والصدقة بما دخل عليه من ذلك إذا كان يعلم حكم الله سبحانه في تحريم حلق اللحى، فإن كان جاهلاً ...