الترتيب والطمأنينة والتسليم

13 من حديث: (أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟)

  بَابُ: الصَّلاَةِ فِي النِّعَالِ 386 - حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو مَسْلَمَةَ سَعِيدُ بْنُ يَزِيدَ الأَزْدِيُّ، قَالَ: سَأَلْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رضي الله تعالى عنه: أَكَانَ النَّبِيُّ ...

43 من حديث: (زادك الله حرصا ولا تعد)

  بَابُ إِذَا رَكَعَ دُونَ الصَّفِّ 783 - حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: حَدَّثَنَا هَمَّامٌ، عَنِ الأَعْلَمِ وَهُوَ زِيَادٌ، عَنِ الحَسَنِ، عَنْ أَبِي بَكْرَةَ، أَنَّهُ انْتَهَى إِلَى النَّبِيِّ ﷺ وَهُوَ رَاكِعٌ، فَرَكَعَ قَبْلَ ...

أهمية الطمأنينة في الصلاة والمحافظة على خشوعها

الجواب: إن شاء الله، هذا لا شك طيب، ولا شك أن هذا واقع، كثير من الأئمة عنده عجلة في ركوعه ولا سجوده ولا ينبغي، ينبغي له أن يطمئن عند سجوده وركوعه حتى يطمئن الناس وحتى يتلاحق الكبير والضعيف والمريض في ركوعه وسجوده. ومما ينبغي أن يفعل كونه يسبح ثلاث ...

حكم ترك الفرج بين المصلين وحكم الحركة في الصلاة

الجواب:  لا شك أن الخشوع في الصلاة والإقبال عليها والاشتغال بها وإحضار القلب بين يدي الله  في الصلاة أمر عظيم وأمر مطلوب، قال الله سبحانه: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ [المؤمنون:1، 2] فينبغي للمؤمن ...

ما هي أسباب الخشوع؟

الشيخ: الواجب على المؤمن أن يطمئن في صلاته، وألا ينقرها، قال الله تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ [المؤمنون:1-2]. قال عبد الله بن أبي عامر، دخل على النبي ﷺ وهو يصلي قال: رأيته يصلي، وله أزيزٌ كأزيز المرجل ...

باب من اجتزأ بتسليمة واحدة

المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمدٍ، وعلى آله وصحبه أجمعين. أيها الإخوة والأخوات، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلًا ومرحبًا بحضراتكم إلى درسٍ مباركٍ من دروس "المنتقى". ضيف ...

ماذا يفعل من لا يحس بالطمأنينة ولا بالراحة في صلاته

الشيخ: هذا مرضٌ من الأمراض القلبية، والغالب أنَّ سببه الذنوب والغفلة، فالذي لا ينشرح للصلاة إنما وقع له ذلك من غفلته وإعراضه وذنوبه، فليَتُبْ إلى الله، وليُجاهد نفسه، ويسأل ربَّه التوفيق، وليحضر بقلبه في الصلاة، فالصلاة راحة وقُرَّة عينٍ، يقول النبيُّ ...

حكم صلاة مَن سلَّم قبل الإمام سهوًا

ج: إذا سلَّم المأموم قبل الإمام سهوًا ثم انتبه فإنه يرجع إلى نية الصلاة، ثم يُسلِّم بعد إمامه، ولا شيء عليه، وصلاته صحيحة، إلا أن يكون مسبوقًا، فإن كان مسبوقًا بركعةٍ أو أكثر فإنه يسجد للسهو بعدما يقضي ما عليه من الركعات عن سلامه سهوًا قبل إمامه[1]. من ...

حكم الشرب أثناء صلاة النافلة 

الجواب: أما شرب الماء في صلاة الفريضة فهو ممنوع وهكذا الأكل، فإن الصلاة فيها شغل عن الأكل والشرب وكلام الناس، والواجب الطمأنينة فيها والإقبال عليها، أما في النافلة فأجاز هذا بعض الناس.. بعض أهل العلم ومنعه آخرون، ويروى عن عبد الله بن الزبير رضي الله ...

حكم من سلم تسليمة واحدة في الصلاة

الجواب: المحفوظ عن النبي ﷺ تسليمتان، وذهب الجمهور من أهل العلم إلى أنها تكفي التسليمة الواحدة وأنها تجزي، ولكن الصحيح والصواب أنها لا تكفي بل لا بد من تسليمتين؛ لأن هذا هو المحفوظ عن النبي ﷺ، وقد قال: صلوا كما رأيتموني أصلي عليه الصلاة والسلام، فالواجب ...

حكم العجلة في الصلاة ونقرها

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا وإمامنا محمد بن عبد الله، وعلى آله وأصحابه ومن سلك سبيله واهتدى بهداه إلى يوم الدين.. أما بعد: السنة للقاري أن يرتل قراءته وأن لا يعجل فيها؛ حتى يتدبر.. حتى يتعقل.. ...

حكم قطع الصلاة للابتعاد عن الرائحة الكريهة

الجواب: لا حرج في ذلك، أقول: لا حرج في قطعها للضرورة من وجود الرائحة الكريهة .. تجعل الإنسان غير خاشع في صلاته وغير مطمئن، فإذا قطعها ليذهب إلى جانب آخر فلا حرج في ذلك إن شاء الله، مع العلم بأن الذي له رائحة كريهة لا يصلي مع الناس، الواجب عليه أن يصلي في ...

حكم تأخير الصلاة عن بداية وقتها عند المشقة ووجوب الطمأنينة فيها

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فالمشروع للمؤمن أن يأتي الصلاة بقلب حاضر خاشع، وأن يقبل عليها حتى يؤديها في غاية العناية، والإقبال عليها والإخلاص لله، والخشوع فيها، ...

حكم الإسراع في الصلاة حفاظاً على الوضوء

الجواب: الواجب الطمأنينة من الركود في الصلاة والخشوع وعدم العجلة؛ حتى يرجع كل عضو إلى مكانه، كل فقار إلى مكانه، لا تعجلي، تستقيمي أولاً حتى تقرئي الفاتحة وما تيسر معها في القيام، ثم اركعي وضعي يديك على ركبتيك وسوي ظهرك مع رأسك واخشعي ولا تعجلي، وقولي: ...

حكم تسليم المؤتمين بعد التسليمة الأولى للإمام

الجواب: السنة أن يسلم الإمام التسليمتين جميعًا، ثم يسلم المأمومون بعده، هذا هو السنة، ولكن هذا الذي فعله هؤلاء صحيح، صلاتهم صحيحة إذا سلموا الأولى بعد الأولى، والثانية بعد الثانية فلا حرج في ذلك لكنه خلاف السنة، خلاف الأفضل، بل السنة أن ينتظروا حتى ...

  • 1
  • 2